الكاف “يُنذر” الجزائر ويخيب مسعاها في توقيع عقوبة على المغرب لغيابه عن “الشان”

0

خابت مساعي النظام الجزائري وآماله في توقيع عقوبات كروية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) على المغرب، بعد امتناع الأخير لحضور بطولة إفريقيا للمحليين التي اتي احتضنتها البلاد الجارة، بعدما رفضت حضور المغرب إليها عبر خط جوي مباشر لفرضها حظرا للطيران المغربي على أجوائها، في سياق عدوان مستمر يخوضه النظام الجزائري على المملكة المغربية.

ورغم أنه حامل لقب النسختين اللتين سبقتا إقامة البطولة بالجزائر، شهر يناير وفبراير الماضيين، فقد غاب المنتخب المغربي عن بطولة كأس أمم أفريقيا للمحليين الأخيرة، ليطالب الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالتعويض، لكن لجنة الانضباط بـ”كاف” رفضت هذا المسعى.

فقد عقدت لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، اجتماعاً لمناقشة ملف أزمة بطولة كأس الأمم الأفريقية للمحليين، والتي أقيمت في الجزائرمؤخرا.

وقال “كاف” عبر موقعه الرسمي، يوم السبت 4 مارس 2023، إن لجنة الانضباط ناقشت ملف عدم حضور منتخب المغرب إلى الجزائر لمباريات المجموعة المقررة والبيان الذي أدلى به في حفل افتتاح البطولة.

وأضاف: “بعد المداولات وفحص الأدلة بما في ذلك عدد من المراسلات بين الجزائر والمغرب والكاف، خلصت لجنة الانضباط إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تكن قادرة على السفر والمشاركة في بطولة أمم أفريقيا للمحليين، بسبب ظروف خارجة عن إرادتها تمامًا، وبالتالي لا توجد عقوبة على الإطلاق “.

وأوضح من جهة أخرى: “في ضوء النتيجة المذكورة أعلاه، رفض مجلس التأديب مطالبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالتعويض”.

وتابع: “في أعقاب البيان الذي تم الإدلاء به في حفل افتتاح بطولة أمم أفريقيا للمحليين، أحال كاف الأمر إلى المجلس التأديبي لمزيد من التحقيق”، وأضاف: “بعد دراسة مستفيضة لجميع العناصر والأدلة المتاحة، رأى المجلس التأديبي أنه لا ينبغي أن يجد المسؤولية بالنيابة عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وأن أحكام المسؤولية الصارمة لم يكن من الممكن توقعها، ولا ينبغي أن تنطبق على البيان الذي أدلى به شيف زولي مانديلا، وهو حفيد الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا في حفل افتتاح البطولة”.

وأضاف: “أصدرت لجنة الانضباط قرارا لكل الاتحادات المحلية، لتكون على دراية بأن أحكام المسؤولية بالإنابة والمسؤولية الصارمة قد يتم تطبيقها في المستقبل، نتيجة لأي بيانات سياسية أو غيرها من البيانات أو الحدث الذي قد يقوم به طرف ثالث “.

يذكر أن حفيد مانديلا كان قد ألقى خلال افتتاح البطولة (13/1/2023)، في ملعب يحمل اسم جده في الجزائر، خطابا تحدث فيه عن نزاع الصحراء، وقال “دعونا لا ننسى آخر مستعمرة في أفريقيا لنقاتل من أجل تحريرها “.

ونزاع الصحراء مشكل قديم يسمم العلاقات بين الجزائر والمغرب منذ عقود، وقد غاب منتخب “أسود الأطلس” (حرف ب) عن نسخة البطولة بالجزائر، رغم أنه حامل لقب النسختين السابقتين عام 2018 على أرضه و2020 في الكاميرون.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.