المغاربة يواصلون هجران الهاتف الثابت (التليفون) لفائدة البورطابل

26

المغاربة في الطريق للقطيعة مع الهاتف الثابت (التليفون) بعدما سيطر الهاتف النقال (البورطابل).. إنها خلاصة معطيات صادرة في التقرير السنوي الخاص بسنة 2017، للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، والتي كشفت أن الحركة الصوتية للمغاربة الصادرة عن الهاتف الثابت، لا تزال في انحدار متواصل منذ سنة 2014، مسجلة انخفاضا بنسبة سنوية قدرها 11 في المائة لتصل إلى 2.8 مليار دقيقة في 2017، مقابل 3 ملايير و119 مليون دقيقة في 2016 و3 ملايير و493 مليون دقيقة في 2015.

وبحسب التقرير ذاته، المنشور بالعدد الأخير للجريدة الرسمية، فإنه للسنة السابعة على التوالي، عرف قطاع الهاتف الثابت انخفاضا بنسبة 1 في المائة، حيث ظلت الحظيرة الإجمالية شبه مستقرة عند مليوني مشترك في نهاية سنة 2017، أي بنسبة نفاذ تقارب 6 في المائة.

وأشار التقرير إلى انخفاض الاستعمال المتوسط الشهري الصادر عن كل زبون في الخدمة الهاتفية الثابتة بنسبة قدرها 9,8 في المائة، ليبلغ 110 دقيقة شهريا خلال سنة 2017 ، بدلا من 122 دقيقة خلال سنة 2016.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.