المغرب يخطط لزيادة اعتماد البُراق على الطاقة المتجددة بنسبة 50 بالمائة

0 117

يعتزم المغرب زيادة نسبة الطاقة المتجددة النظيفة في القطار فائق السرعة، المسمى “البراق”، من 25% إلى 50% العام المقبل، حسبما ذكرت تقارير محلية، نقلًا عن بيان مكتب السكك الحديدية في البلاد.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد أعلنا بدء العمل بالقطار فائق السرعة في ديسمبر من عام 2018، على أن يبدأ باستبدال نسبة 25% من احتياجاته من الوقود الأحفوري بالنظيف في 2022، تزيد إلى 50% في 2023.

ويمتد القطار فائق السرعة في المغرب على مسافة 350 كيلومترًا بين مدينتي طنجة والدار البيضاء؛ ثم يصل إلى مدينة مراكش عام 2025، وفق خطة المشروع.

وقال مكتب السكك الحديدية المغربي، في بيان إعلان الرفع من استخدام الطاقة المتجددة النظيفة: “إنه مشروع ضمن مساعي المملكة لتحقيق تحول الطاقة، والحياد الكربوني؛ إذ يخفض الانبعاثات بنحو 120 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا على المدى القصير”.

وأشار البيان إلى أن تلك الكمية من الانبعاثات الكربونية التي سيتجنبها المغرب بفضل قطار البراق تعادل زراعة 4 ملايين شجرة.

يُذكر أن المغرب يخطط لتوليد 52% من مزيج طاقته من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.