المغرب يرفض مبادرة السيسي حول النزاع في ليبيا ويؤكد أن اتفاق الصخيرات هو المرجعية الأساسية

490

أبدى المغرب رفضه لأي اتفاق جديد يخص الأزمة الليبية، مؤكدا أن الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية هو المرجعية الأساسية لأي حل سياسي في ليبيا بالتزامن مع إطلاق مصر لمبادرتها الجديدة للوساطة في الملف الليبي.

وقالت وزارة الخارجية الليبية، أن وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، أكد خلاله أن الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية، هو المرجعية الأساسية لأي حل سياسي واقعي في ليبيا، كما أكد الجانبان على ضرورة التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين.

السيسي رفقة اللواء المتمرد خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي في الشرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي بمصر قبيل إعلان المبادرة في غياب الطرف الآخر الذي يحقق انتصارات متتالية على الأرض

وأضافت الخارجية الليبية ان سيالة اطلع بوريطة، على آخر التطورات الميدانية والسياسية بعد تحرير قوات حكومة الوفاق مدينة ترهونة.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، عن مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا والقيام بتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار ويبدو أن هذه المبادرة لن تجد أي ترحيب من الدول المغاربية، بعد أن حثت القاهرة والإمارات بشكل مباشر خليفة حفتر على خيار العمل المسلح عوض المفاوضات السياسية طيلة الأشهر الماضية.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.