المنصوري ترفض قرارات بنشماش وتحذر من انهيار حزب البام

130

عبرت فاطمة المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، عن استنكارها ورفضها للقرارات الأخيرة، التي أصدرها الأمين العام لـ”البام”، حكيم بنشماش، في حق عدد من معارضيه داخل حزب التراكتور.

وأكدت القيادية في الحزب التي أخذت لنفسها منذ أيام مسافة عن مقر الحزب بطريق زعير بالرباط، أنه “منذ مدة، يعرف الوضع التنظيمي للحزب تجاذبات غير صحية، واستحقاقات غير سليمة، نجمت عنها قرارات وسلوكات سلبية، ستؤدي حتما، إن لم تتم معالجتها بالحكمة والنضج اللازمين، إلى انهيار الحزب”.

وأوضحت المنصوري، في بلاغ صدر عنها يوم الثلاثاء 28 ماي الجاري، أن الحزب “يغرق في هذه الأيام في مسلسل غير مشرف من الأخطاء”، مرجعة الأمر للأخطاء التنظيمية المتوالية، والصراعات على الزعامة بدون كفاءة في بعض الأحيان، وبدون وعي مسؤول بجماعية الانتماء للحزب، وتجاوز الأجهزة، حينما تكون الحسابات شخصية، وعدم تحكيم قوانين الحزب في التسيير وتدبير الاختلاف.

كما عبرت القيادية الباموية عن دعمها لكل المبادرات الجدية لإنقاذ حزب “الجرار” قد تأتي من “مؤسسين ومن شباب، ومن كفاءاتنا في كل الجهات والفروع، ومن أي مسؤول حزبي يسعى صادقا لإنجاز هذه المهمة النبيلة”.

وكانت المنصوري، وعدد من أعضاء المكتب السياسي، وأعضاء المجلس الفدرالي، وأعضاء من المجلس الوطني للحزب ونواب برلمانيين، أصدروا ما سموه “نداء المسؤولية” لتجاوز الأزمة الداخلية للحزب، وجهوا من خلاله رسالة لحكيم بن شماش، الأمين العام، وطالبوا بـ “تدارك الأخطاء وإصلاح الإعوجاجات والقطيعة مع الممارسات الهدامة لوضع حد للصراع الداخلي الذي يطبعه الانتهازية والهرولة نحو المواقع المكاسب”.

ناصر لوميم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.