الهولدينغ الملكي يخسر نزاعا قضائيا ضد مزارع إسباني في أعلى محكمة أوروبية و”الناس” تكشف المعطيات حصريا

0 654

قضت محكمة العدل الأوروبية، وهي أعلى مراحل التقاضي داخل الاتحاد الأوروبي، لصالح مزارع اسباني من مورسيا، وجه إليه الهولدينغ الملكي، اتهامات باستغلال وإنتاج لأحد أنواع الحوامض المسمى Nadorcott بدون ترخيص، والمسجل في ملكية هولدينغ العائلة المالكة المغربية منذ سنة 2004.

وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2006، عندما أقدم أحد المزارعين الاسبان يدعى “خوسيه كانوفاس باردو ” بإنتاج واستغلال الماندرين المذكور في مزارعه بمورسيا بالجنوب الإسباني، من دون ترخيص مباشر من الهولدينغ الملكي.

نوع البرتقال المملكة لهولدينغ الأسرة الملكية

وبحسب ما توصلت إليه جريدة “الناس” من معطيات، فقد أشعرت إدارة شركة العائلة المالكة المغربية، في أكتوبر من سنة 2007، المزارع الاسباني، عن طريق مفوض قضائي في شخص شركة Nadorcott Protection المملوكة للهولدينغ، بضرورة الوقف العاجل والفوري لاستغلال المنتوج المذكور، من دون القيام بأخذ إجراءات التقاضي أمام المحاكم الإسبانية، إلا بعد مرور أربع سنوات عن الحادثة و بالضبط في نوفمبر من سنة 2011.

وفي سنة 2011 أقامت جمعية Variedades Vegetales Protegidas، التي تدير أيضًا حقوق Nadorcott، إجراءات قضائية ضد شركة “كانوڤاس” ووجهت إليهم تهمة انتهاك حقوق Nador Cott Protection من عام 1996 إلى عام 2006. كما طالبوا بتعويض قدره 35000 يورو.

ومع ذلك، رفضت المحكمة الابتدائية هذا الطلب، لأن المشتكي لم يعلم بانتهاك الحقوق إلا منذ أكتوبر سنة 2007، ولأنه في مثل هاته الحالات هناك فترة تقادم مدتها ثلاث سنوات. ونتيجة لذلك، لم يكن من الممكن توجيه الاتهام إلى “كانوڤاس” بالسطو على الملكية منذ سنة 1996.
وفي أولى مراحل التقاضي ، كما تفحصت ذلك جريدة “الناس” معطياتها، ربحت جمعيةVariedades Vegetales Protegidas الدعوى في المحكمة الابتدائية بمقاطعة مورسيا. إلا أن “كانوڤاس” استأنف الحكم في المحكمة العليا الإسبانية مرة أخرى. ولكن المحكمة أقرت بعدم الاختصاص، وقررت إحالة القضية إلى محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي.

في سياق ذلك أوردت الصحف الاسبانية، أن القاضي الأوروبي حكم لصالح “خوسيه كانوفاس باردو”، بشأن قضية فترة التقادم الصالحة لتقديم الدعوى القانونية، بما أن المزارع الاسباني قرر استغلال صنف من الحمضيات، وهو من نوع “اليوسفي” بدون ترخيص، والذي تنتجه حصريًا شركة Nadorcott Protection، التابعة للهولدينغ الملكي.

وبحسب القاضي، فإن فترة التقادم يجب أن تبدأ من الوقت الذي اكتشف فيه صاحب الترخيص الاستغلال غير القانوني للمنتوج، وليس بعد مرور سنوات على اكتشاف القضية.

وكان على القاضي أن يقرر ما إذا كان يحق لشركة Nadorcott Protection رفع دعوى مماثلة، أو أن هذا الحق قد تم تجاوزه بعد انتهاء فترة الثلاث سنوات المحددة في اللائحة الأوروبية. وكذلك التحقق من علم الشركة المغربية بالاستغلال غير القانوني “للماندرين” المسجل في ملكيتها بها لأكثر من ثلاث سنوات قبل اتخاذ الإجراءات القانونية في نوفمبر 2011.

عبداللطيف أجرير/ بروكسيل

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.