بريطانيا تواجه عزلة بعد حظر دول عدة السفر منها بعد حديث عن سلالة جديدة من فيروس كورونا

92

حظرت دول أوروبية وغير أوروبية السفر إليها من بريطانيا، بانتظار “اتضاح أكبر” للوضع بعدما أعلنت حكومة بوريس جونسون التعرف على تحور جديد لفيروس كورونا وتطور سلالة أشد عدوى وأسرع انتشارا منه وأن هذة الطفرة حدثت تحديدا في لندن وجنوب شرقي إنجلترا.

لكن طبيعة الإجراءات تباينت بين هذه الدول، وعلقت دولٌ الرحلات الجوية مؤقتا وسبل سفر أخرى مع بريطانيا، خلال ساعات من الإعلان .

ويُعقد اجتماعٌ للاتحاد الأوروبي صباح الأثنين لبحث كيفية التعامل مع الأمر على نحو أكثر تنسيقا.

وغردت منظمة الصحة العالمية عبر موقع تويتر بأنها على اتصال مع مسؤولين بريطانيين حول الموضوع وأعلنت أن السلالة الجديدة نفسَها بدأت تظهر بشكل أوضح في 3 دول أخرى بعد بريطانيا وأنها رُصدت في هولندا والدنمارك وأستراليا.

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أعلن على إثر التطورات، استحداث فئة رابعة لفئات قيود كورونا، وهو ما يعني تغليظها لمستويات قصوى في المناطق الأشد تضررا مع التراجع عن خطط تخفيفها خلال فترة عيد الميلاد ورأس السنة.

وفي ما يلي الوجهات التي أعلنت حظر دخول المسافرين من بريطانيا حتى الآن: فرنسا، المانيا، إيطاليا، إيرلندا، كندا، هولندا، بلجيكا، النمسا، السويد، فنلندا، سويسرا، دول البلطيق (إستونيا ولاتفيا وليتوانيا)، بلغاريا، رومانيا، كرواتيا، السعودية، الكويت، تركيا، إيران، المغرب، السلفادور، إسرائيل، هونغ كونغ.

ولا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا من الفيروس على صعيدي الوفيات والإصابات، تليها الهند ثم البرازيل ورابعا روسيا.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.