بسبب استفادة المغرب منه.. الجزائر تصعد ضد اسبانيا وتهدد بوقف أنبوب الغاز معها

0 169

هددت الجزائر بفسخ العقد الذي يربط شركة الطاقة “سوناطراك”، المملوكة للدولة مع زبائنها الإسبان، بعد قرار مدريد بترخيص التدفق العكسي عبر أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي، وهو ما يعني تمكين المغرب من إمدادات الغاز الجزائري.

وقالت وزارة الطاقة الجزائرية، في بيان لها الأربعاء 27 أبريل، إن وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، تلقى اليوم (الأربعاء)، بريدا إلكترونيا من نظيرته الإسبانية، تيريزا ريبيرا، تبلغه فيه بقرار إسبانيا القاضي بترخيص التدفق العكسي عبر أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي، اعتبارا من اليوم أو غدا الخمي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.أ.ب).

وأكدت وزارة الطاقة الجزائرية “أن أي كمية من الغاز الجزائري المصدرة إلى إسبانيا تكون وجهتها غير تلك المنصوص عليها في العقود، ستعتبر إخلالا بالالتزامات التعاقدية وقد تفضي بالتالي إلى فسخ العقد الذي يربط سوناطراك بزبائنها الإسبان”.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمر في 31 أكتوبر الماضي، بعدم تجديد عقد استغلال خط أنابيب الغاز (المغاربي –الأوروبي)، الذي يزود إسبانيا بالغاز الجزائري مرورا بالمغرب، وذلك بسبب “الممارسات ذات الطابع العدواني من المملكة المغربية”، وفق ما أعلنت الحكومة الجزائرية، بعد أكثر من شهر من قرار الجزائر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط للسبب ذاته، وهو ما تنفيه الرباط.

ومنذ ذلك، اقتصرت إمدادات الغاز الجزائري لإسبانيا على أنبوب الغاز البحري “ميدغاز” الذي وضع في الخدمة في العام 2011.

ويوم السبت الماضي، قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية، إنه “يطمئن الشعب الإسباني، فالجزائر لن تتخلى عن تعهداتها بخصوص تزويد إسبانيا بالغاز مهما كانت الظروف”.

الناس/وكالات

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.