بعد أقل من 3 أشهر على وفاة زوجها سمير غانم بالفيروس ذاته.. كورونا ينهي حياة الفنانة دلال عبدالعزيز

0 50

 توفيت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز، اليوم السبت ، عن عمر ناهز 61 عاما بعد معاناة مع المرض استمرت لعدة أشهر بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

 وتدهورت الحالة الصحية للراحلة في الفترة الأخيرة بسبب تداعيات فيروس كورونا ، حيث كانت بحاجة إلى عملية زراعة رئة، نتيجة عدم قيامها بالوظائف الحيوية بما في ذلك الحصول على الأوكسيجين.

 وكان زوجها الفنان سمير غانم قد فارق الحياة عن عمر ناهز  84 عاما، في ماي الماضي، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. وأصيب الراحلان بالفيروس بصورة متزامنة.

الفنانة القديرة دلال عبدالعزيز رفقة وةجها الفنان القدير سمير غانم وابنتيهما دنيا وإيمي

وتعود بداية دلال عبد العزيز الفنية إلى عام 1977، حيث شاركت في مسلسل “بنت الأيام” الذي أخرجه نور الدمرداش. وتمكنت الفنانة الراحلة من إثبات نفسها في المجال الفني، إلى أن وقفت أمام عملاق الكوميديا، سمير غانم في مسرحية “أهلا يا دكتور” عام 1981، وهنا صارت العلاقة عاطفية بين الاثنين، وتزوجا عام 1984، لينجبا الابنتين دنيا وإيمي.

وشاركت دلال عبد العزيز في نحو 200 عمل فني في السينما والمسرح والتلفزيون طوال 4 عقود، وكان آخر أعمالها الفنية المشاركة في مسلسل “ملوك الجدعنة” الذي عرض في رمضان 2021.

رفقة ابنتيها دنيا وإيمي

وأثرت الراحلة الساحة الفنية بمجموعة متميزة من الأعمال ، حيث قدمت على خشة المسرح العديد من الأعمال منها (فخ السعادة الزوجية) و(هالة حبيبتي) و(فارس وبني خيبان) و(أخويا هايص وأنا لايص) و(حب في التخشيبة) و(جوازة طلياني).

وفي التلفزيون عرفها الجمهور بدور “نجاة” في مسلسل (ليالي الحلمية) ومسلسلات (لا) و(للعدالة وجوه كثيرة) و(حديث الصباح والمساء) و(الناس في كفر عسكر) و(ابن الأرندلي) و(حق ميت) و(الهروب) و(سابع جار) و(فلانتينو) و(في بيتنا روبوت).

أما في السينما فشاركت في عشرات الأفلام منها (يا رب ولد) و(بئر الخيانة) و(بنات حارتنا) و(البوليس النسائي) و(صراع الزوجات) و(النوم في العسل) و(مبروك وبلبل) و(أسرار البنات).

ونعى فنانون مصريون وعرب الفنانة والممثلة المصرية دلال عبد العزيز التي توفيت اليوم السبت عن عمر ناهز 61 عاما جراء إصابتها بمرض “كوفيد-19” الذي يسببه فيروس كورونا، وذلك بعد نحو شهرين ونصف الشهر من وفاة زوجها بالمرض ذاته إذ توفي يوم 20 مايو الماضي.

وكان “الثنائي” الكوميدي المصري الشهير سمير غانم وزوجته الفنانة دلال عبد العزيز قد أصيبا بفيروس كورونا نهاية أبريل الماضي، ولم يلبثا أن دخلا إثر ذلك العناية المركزة، وبعد أيام قليلة فقط غادر غانم الحياة بعدما لم تستطع قواه الصحية الصمود أمام قوة الفيروس المدمر، وحاول الأهل والأقارب إخفاء خبر الوفاة على دلال في بداية الـأمر ولمدة أيام، خوفا عليها من تدهور وضعها الصحي الذي كان أصلا لا يدعو للاطمئنان.

وبرحيل الفنانين الكبيرين تفقد الساحة المصرية والعربية اسمين بارزين في عالم الكوميديا الهادفة والنبيلة، كما يسدل الممثلان الموهوبين الستار على واحدة من العلاقات العاطفية والزوجية الناجحة التي كانت مثالا يحتذى ويطبعها التقدير والحب المتبادل والاستقرار، وأثمرت نجمتين موهوبتين هما دنيا وإيمي غانم.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.