بعد المغرب.. قطر تستعين بالخبرة التركية وتجلب أزيد من 3 آلاف رجل أمن لتأمين تنظيم مونديال 2022

0 2٬121

بعد الإعلان قبل أزيد من سنة عن لجوء الدوحة إلى المملكة المغربية لعقد اتفاقية تقضي بالاستعانة بقوات من الأمن والدرك المغربيين لتأمين تنظيم المونديال القادم، كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الثلاثاء أن تركيا سترسل 3.250 فردا من قوات الأمن إلى قطر، للمساهمة في تأمين كأس العالم 2022.

وأوضح “صويلو” أثناء فعالية بمدينة أنطاليا الساحلية الجنوبية، أنه سيجري نشر ثلاثة آلاف من قوات الأمن وغيرهم خلال الحدث، بالإضافة إلى مائة فرد من وحدة القوات الخاصة و50 كلبا للكشف عن القنابل مع مدربيها و50 خبيرا في إبطال مفعول القنابل وغيرهم، وفقاً لـ”رويترز”.

وأضاف أن نحو 3250 من أفراد الأمن التركي سيعملون بصورة مؤقتة في قطر في نوفمبر وديسمبر 2022 لمدة 45 يوما فيما يتصل بكأس العالم، الذي من المتوقع أن يحضره ما يزيد على مليون مشجع من جميع أنحاء العالم.

وبين وزير الداخلية التركي أن بلاده دربت كذلك 677 فرد أمن من قطر في 38 مجالا مختلفا، دون الخوض في التفاصيل.

ولم يحدد “صويلو” نسبة أفراد الأمن الأتراك من إجمالي الذين سيعملون على تأمين ذلك الحدث الرياضي الكبير.

وكانت مصادر قطرية ومغربية قد كشفت قبل سنة ونيف عن إبرام اتفاق تعاون أمني قطري مغربي مفترض، بمقتضاه ترسل الرباط المئات من عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي للمساعدة على تأمين مونديال قطر 2022. ولهذه السبب زار وفد من اللجنة العليا للمشاريع والإرث المشرفة على مونديال قطر 2022، أواخر شهر فبراير 2020، مقر الإدارة العامة للأمن الوطني والدرك الملكي المغربيين، في سياق تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وفي إطار جولات تفقدية تقود بها لجنة المونديال في عدد من دول العالم.

وأوضحت وزارة الداخلية القطرية على صفحتها الرسمية بتويتر، حينئذ، أن الوفد القطري اجتمع بمسؤولي الأمن الوطني والدرك الملكي وناقشا سبل تعزيز التعاون الثنائي بين الجهات المعنية في البلدين خاصة فيما يتعلق باستضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022.

وأشاد اللواء علي الراشد بما أبداه المسؤولين من الجانب المغربي “من تعاون إيجابي والحرص على دعم الجهود القطرية لتنظيم نسخة متميزة من بطولة كأس العالم” مبينا أن الأشقاء في المملكة المغربية “لديهم خبرة متميزة في مجالات الأمن الرياضي، ولديهم حرص على تسخير تلك الإمكانيات في سبيل نجاح الحدث الرياضي الأهم في العالم”.

كما تداول الطرفان “إمكانية تبادل الخبرات في مجالات عدة أهمها تبادل المعلومات والإسهام في تأمين الفعاليات الرياضية الكبرى كبطولة كأس العالم بما يحقق أفضل مستويات الأمن الرياضي”.

في سياق ذلك كشفت مصادر مطلعة، وقتئذ، أن قطر عبرت عن رغبتها في الاستعانة بـ 6 آلاف أمني ودركي مغربي لهذه الغاية، كما أفادت ذات المصادر أن قطر ستستعين بـ 30 ألف رجل أمن من أربعة دول، وهي المغرب تركيا فرنسا واسبانيا، لما لهذه الدول من خبرة في تأمين الملتقيات العالمية الكبرى .

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.