تتويج باهت للترجي في مجزرة تحكيمية ذهب ضحيتها الوداد البيضاوي

101

تم ليلة السبت تتويج فريق الترجي التونسي بلقب كأس الأندية البطلة الإفريقية بعد إنهاء لقاء أثار الكثير من الجدل وجمعه بفريق الوداد البيضاوي، الذي انسحب من اللقاء احتجاجا على سوء التحكيم بعد إلغاء هدف مشروع وقعه في مرمى التوانسة وكان من شأنه تغيير مجرى المباراة النهائية الأسوء في تاريخ الكرة الإفريقية بحسب كثير من المحللين الرياضيين.    وألغى الحكم الجامبى باكارى جاساما هدفا صحيحا لفريق الوداد المغربي في الدقيقة 60 من زمن اللقاء، في مرمى فريق الترجي التونسي، خلال اللقاء الذي يجمع الفريقين حاليا على ملعب “رادس”، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

صورة ذات صلة

ورفض الحكم الجامبي مشاهدة لقطة الهدف عبر تقنية الفيديو “الفار”، مما أثار غضب لاعبي فريق الوداد وجهازهم الفني، الذين اعترضوا عدم رؤية حكم المباراة للقطة الهدف. وتوقف اللقاء لأزيد من ساعة وبدا رئيس الكاف أحمد أحمد مرتبكا وهو ينزل إلى أرضية الملعب ليخاطب رئيسي الفريقين، وتردد كثيرا قبل إعطاء الإشارة لحكم اللقاء الجامبي لإعلان نهاية المبارةا بمبرر انسحاب الوداد ورفضه الرجوع للقاء بعد مرورو 45 دقيقة كما تنص على ذلك قوانين الكاف، بينما كان الأجدر حسب محللين إلغاء اللقاء وإعادته من جديد لاحقا على الأقل لتدارك القسوة التحكيمية ضد الوداد بعد رفض هدف له مشروع مائة بالمائة.

جدير بالذكر أن الترجي التونسي أنهى الشوط الأول من المباراة متقدما بهدف نظيف سجله يوسف البلايلي في الدقيقة 42 من زمن اللقاء.

وكان لقاء الذهاب الذي جرى قبل أسبوع بالرباط انتهى بالتعادل هدف لكل فريق، وعرف اللقاء هو الآخر جدلا كبيرا حول التحكيم بعد رفض هدف للوداد كان مشروعا.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.