تقدّم المحاولات لإعادة تعويم السفينة العملاقة الجانحة في قناة السويس وسط ترقب عالمي

82

أعلن رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، فجر اليوم الاثنين 29 مارس الجاري، بدء مناورات الشد لتعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة بواسطة 10 قاطرات عملاقة تقوم بالعمل من أربعة اتجاهات مختلفة.

وأوضح ربيع أن توزيع القاطرات خلال مناورات الشد يشمل شد مقدمة السفينة في اتجاه الشمال بواسطة كلّ من القاطرتين “بركة 1” و”عزت عادل”، بقوة شد 160 طنا لكل منهما، فيما تقوم 4 قاطرات بدفع مؤخر السفينة جنوبا وتشمل القاطرتين الجديدتين “عبد الحميد يوسف” و”مصطفى محمود” بقوة شد 70 طنا لكل منهما، والقاطرتان “بورسعيد 1” و”بورسعيد 2″، كما تعمل قاطرتان على شد مؤخر السفينة جنوبا وفي مقدمتهما القاطرة الهولندية “APL GUARD” بقوة شد 285 طنا، والقاطرة “ماراديف”، وتتشارك القاطرتان “تحيا مصر 1″ و”تحيا مصر 2” في دفع مقدم السفينة ناحية الشمال.

وأفاد بيان من الهيئة، أمس الأحد، بأنه يتم “القيام بأعمال التجريف نهارا، وعمل مناورات الشد بالقاطرات في أوقات تتلاءم مع ظروف المد والجزر” لتعويم سفينة الحاويات “إم في إيفر غيفن”، التي تُعدّ أطول من أربعة ملاعب لكرة القدم، وجنحت بالعرض في مجرى قناة السويس منذ صباح الثلاثاء الماضي، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين في المجرى المائيّ البالغ الأهمية.

وأشار البيان إلى أنه حتى الآن تم تجريف 27 ألف متر مكعب من الرمال على عمق وصل إلى 18 مترا، “مع مراعاة حدوث انهيارات ترابية من أسفل السفينة”.

وخاضت السلطات المصرية سباقا مع الزمن لتعويم حاملة الحاويات الضخمة الجانحة في قناة السويس، والتي تُعطّل حركة الملاحة في الممر المائيّ الدوليّ لليوم السادس على التوالي، مع كل ما يسببه ذلك من خسائر اقتصادية هائلة، تتراوح بين 12 مليون دولار و14 مليون دولار يوميا على شكل إيرادات عبور، تتكبدها هيئة القناة.

بدء التعويم..

بدء في وقت لاحق من فجر اليوم الاثنين تعويم سفينة الحاويات “ايفر غيفين” بنجاح، وذلك بعد نحو أسبوع على جنوحها منذ الثلاثاء الماضي.

وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، في بيان نشرته الهيئة على فيسبوك: “بدء تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة EVER GIVEN بنجاح بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر حيث تم تعديل مسار السفينة بشكل ملحوظ بنسبة 80 بالمائة وابتعاد مؤخر السفينة عن الشط بمسافة 102 مترا بدلا من 4 أمتار”.

وأضاف البيان: “من المقرر أن يتم استئناف المناورات مرة أخرى مع ارتفاع منسوب المياه إلى أقصى ارتفاع له في الفترة من الحادية عشرة والنصف صباحا ليصل إلى 2 متر بما يسمح بتعديل مسار السفينة بشكل كامل لتصبح بمنتصف المجرى الملاحي”.

وذكر البيان أن الفريق ربيع وجه “رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي باستئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل قريبا وتوجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات لفحصها الفني”، مشيدا بـ”رجال هيئة قناة السويس الأبطال الذين قاموا بهذا العمل العظيم، مثمنا جهودهم خلال الفترة الماضية وقيامهم بأداء واجبهم الوطني على أكمل وجه، مع ثقته الكاملة بإنجاز العمل بنسبة 100%”.

الناس/وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.