تزايُد حالات العنف الجسدي ضد الرجال وأزيد من 44 في المائة من الحالات تستهدفهم في الأماكن العامة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أمس الاثنين، أن أزيد من 44 في المائة من حالات العنف الجسدي التي يتعرض لها الرجال تُرتكب في الأماكن العامة.

وأضافت، خلال كشفها عن نتائج بحث وطني أنجزته سنة 2019 في موضوع العنف الممارس ضد الرجال بالخصوص، أن ما يقرب من 10 في المائة من الرجال تعرضوا، لشكل واحد أو أكثر من أشكال العنف، في الأماكن العامة خلال الاثني عشر شهرا السابقة عن البحث، مشيرة إلى أن 7 في المائة تعرضوا لعنف نفسي، و5 في المائة لعنف جسدي، و1 في المائة لعنف جنسي.

وتعتبر الأماكن العامة في الوسط الحضري (13 في المائة) أكثر تأثرا بهذه الظاهرة من تلك الموجودة في الوسط القروي (5 في المائة).

وتبقى فئة الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و34 سنة (13 في المائة) هم الأكثر عرضة للعنف في الأماكن العامة، مقارنة بالرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و59 سنة (9 في المائة)، وأولئك الذين يبلغون 60 سنة فأكثر (5 في المائة).

الناس/متابعة

 

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.