ثلاثون منظمة حقوقية ونقابية تونسية تندد بتصريحات وزير اعتُبرت تحريضية

0

نددت أكثر من ثلاثين منظمة حقوقية ونقابية (تونسة)، اليوم الأربعاء، بتصريحات وزير الداخلية التونسي توفيق شرف الدين، التي هاجم فيها نقابيين وإعلاميين ورجال أعمال، واعتبرتها “تقسيمية” و”تحريضية”.

وأكد شرف الدين، في تصريحات للصحافيين يوم أمس الثلاثاء 7 مارس، خلال زيارته لمدينة “بن قردان” بجنوب شرق تونس، على أن “رجال إعلام مرتزقة ورجال أعمال باعوا الوطن ونقابيين باعوا الوطن وأحزاب باعت الوطن، النخبة السياسية هي نكبة سياسية تحالفوا جميعا ضد الشعب التونسي…إنهم خونة”، بحسبه، وفق ما نقلت وكالة الصحافة (ا.ف.ب).

وتابع الوزير في التصريحات التي نشرتها الوزارة، على صفحتها في موقع فيسبوك، “لابد.. مَن أخطأ أن يحاسب”.

وأصدرت المنظمات بما فيها “نقابة الصحافيين” و”الاتحاد العام التونسي للشغل بيانا مشتركا، اعتبرت فيه خطاب الوزير الذي “يصف فيه الإعلام والنقابات ورجال الأعمال والسياسيين بالمرتزقة والخونة…تخويني رث، يضع الجميع في سلة واحدة ويحرض على الأجسام الوسيطة في استعادة لخطاب شعبوي خطير يبشر بالدولة البوليسية”.

جاءت تصريحات وزير الداخلية إثر حملة اعتقالات وتحقيقات تشمل نحو عشرين شخصية بين سياسيين وإعلاميين ورجال أعمال وقياديين بأحزاب معارضة.

يتهم الرئيس قيس سعيّد الذي يحتكر السلطات في البلاد منذ العام 2021، المعتقلين “بالتآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي”.

ولم يصدر القضاء بعد بيانا رسميا في خصوص التهم الموجهة للموقوفين.

كما وصفت المنظمات خطاب الوزير “بالتقسيمي والفئوي يحتكر الوطنية ويسحبها من أغلب القوى”.

وشددت المنظمات على أن الخطاب يأتي “في سياق أزمة الإعلام العمومي والخاص، التي تهدد وجوده، والتي من أسبابها المباشرة سياسة الحكومة التي تتلكأ في إصلاح الإعلام، تمهيدا لتصفيه العديد من مؤسساته”.

ودعت المنظمات الوزير إلى تقديم الاعتذار على هذا التصريح “العنيف” و”الخطير والمتسرع”، وسحبه من صفحات الوزارة على شبكات التواصل الاجتماعي.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.