ثورية “الصفريوية”.. فنانة تشكيلية نهلت من المدارس العريقة وتعرض الآن 100 لوحة بمحرابها بفاس

253

إسهامات متواصلة وأعمال فنية متميزة بطابعها السوريالي، في اللوحات التشكيلية  للفنانة ثورية الشرقي، المرأة العصامية من مواليد 1957، تأسرك بمدرستها التشكيلية الغنية بالإبداع والابتكار.. لمستها للريشة الفريدة من نوعها جعلتها واحدة من خيرة أبناء مدينة صفرو التي من حقها الافتخار والتباهي بفنانة كثورية..

ثورية المثقفة التي تلقت تكوينات في الفنون الجميلة بتجربة وكفاءة فنية عالية تتميز بحب منقطع النظير للثقافة والتراث المغربي الأصيل، حب وعشق جعلها ترسم بتناسق متألق الحياة وتفاصيلها بشكل انطباعي فرنكوفوني أصيل..

بعد 15 سنة إقامة بهولاندا التي كانت بها انطلاقتها الاحترافية، كانت لها فرصة جعلتها تغوص في البحث عن عمالقة الفنون التشكيلية من قبيل بيكاسوا، ليوناردوا دافينشي، وهي تقاسم الهاجس نفسه مع إحدى الجمعيات الهولندية، لاسيما في شق التنوع والتلاقح الحضاري ما كان مناسبة أيضا للترويج للثقافة المغربية بديار المهجر..

الفنانة ثورية أثناء مشاركتها في أحد المعارض

اختارت ثورية الشرقي أن تتخذ من فاس العاصمة العلمية مكان استقرارها، وسط ورشة تضم ما يفوق 100 لوحة من إنجازها، مختلفة الألوان متعددة الإبداع والرسائل الفنية، باذخة بطابع التنوع الثقافي الذي لا يقصي الهوية الثقافية.

شاركت الفنانة في العديد من المعارض الوطنية، من بينها مهرجان حب الملوك (الكرز)  الذي كانت فيه ضيفة شرف، ومهرجان Cherry Festival حيث ثم عرض لوحاتها  بقصر بلدية صفرو، ومنتدى فنانين أوتوداكت بالدار البيضاء،  ثم المعرض الدولي “مملكة الفنون” برعاية وزارة الثقافة والمقام بمراكش، إضافة إلى مهرجان Couleusr  أنفا.. تشرفت بعرض لوحاتها وتأطير ورش عمل التدريب المهني الفني مع الأطفال، المعرض الجماعي الدولي: من الأندلس إلى فاس، الفنون الجميلة في فاس، GH Art and Design Gallery ، مهرجان توش أرتست الدولي الدار البيضاء، ومعرض الفن بمؤسسة  ESIG الدار البيضاء.

إضافة إلى اهتمامها بالفن التشكيلي فإن الفنانة ثوريا تعمل أيضا في تصاميم الأزياء وتنم عروضا لتصاميمها وإبداعاتها في مجال الأزياء النسائية والرجالية على حد سواء، ومثله مثل الفن التشكيلي فإن الفنانة ثرية معروفها ببصمتها المجسدة بقوة الثقافة المغربية.

رشيد كداح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.