جدل واسع حول حقيقة تواجُد مصطفى التراب باطرون الفوسفاط في حفل راقِص على متن يخت تحييه مايا+فيديو

600

أثار مقطع فيديو للراقصة مايا رفقة أشخاص على متن يخت، تبادله رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقا تبادل الرسائل الفوري، على نطاق واسع، طيلة مساء أمس الأحد واليوم الاثنين، نقاشا وجدلا واسعين، حول شخصية برزت في الفيديو قيل إنه مصطفى التراب المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط.

واختلفت ردود فعل المعلقين ما بين اتهام الشخصية العمومية، في حال ثبوت أنها هي فعلا، بعدم التحفظ وإهدار المال العام، وعدم احترام إجراءات تدابير درء فيروس كوفيد-19، وبين آخرين من النشطاء رأوا في ذلك شيئا طبيعيا وعاديا، حتى ولو تعلق الأمر بالشخصية المذكورة على اعتبار أنها حرية شخصية، وأنه لا ينبغي على الناس التربص واصطياد اللحظات الحميمية لمختلف الشخصيات العمومية.

قصارة على يخت في عرض البحر أحيتها الراقصة مايا وحضرها واش #مصطفى_التراب مدير المكتب الشريف للفوسفاط أو شبهه

قصارة على يخت في عرض البحر أحيتها الراقصة مايا وحضرها واش #مصطفى_التراب مدير المكتب الشريف للفوسفاط أو شبهه

Publiée par ‎Annass الناس‎ sur Lundi 17 août 2020

وبينما هاجم الفريق الأول المدير العام للمؤسسة الاقتصادية الأكبر في البلاد، على افتراض أنه هو، واتهم المسؤولين بالفساد وتضييع أموال الخزينة العامة للدولة، على متع الحياة وعلى المجون والنشاط، كما قالوا، اعتبر الفريق الثاني أن الركوب على متن يخت في عرض البحر بات متاحا للجميع، مادام انه يمكن تأجيره، وكما هو بإمكان كبار الشخصيات فعل ذلك، فإنه بإمكان الناس العاديين فعل الأمر نفسه، ودعا هؤلاء الناس على الإقلاع عن التجسس والتلصص على الناس، وعدم الحسد، بحسبهم.

فيديو آخر للراقصة #مايا في داك اليخث ديال الشطيح اللي فيه "شبه" باطرون المكتب الشريف للفوسفاط

فيديو آخر للراقصة #مايا في داك اليخث ديال الشطيح اللي فيه "شبه" باطرون المكتب الشريف للفوسفاط

Publiée par ‎Annass الناس‎ sur Lundi 17 août 2020

في سياق ذلك، وفي ظل صمت المعني الأول بالأمر دون الإفصاح عن أي بيان توضيح او تكذيب، كشف مصدر مقرب منه في تصريحات صحفية أن الفيديو “لا علاقة للرجل به، المعروف عنه عدم حضوره لمثل تلك الجلسات”، في حين تفادت الراقصة “مايا” أي كشف على هوية الأشخاص الذين ظهروا معها في الشريط الفيديو يغنون ويتراقصون على إيقاعات شعبية، وأكدت في أحد تصريحاتها أن الناس الذين شاركوها الحفل إياه “محترمون ويخدمون البلد”.

ناصر لوميم    

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.