خروج قطار عن سكته بمصر وتقارير عن وجود ضحايا والسلطات تتحدث عن إصابات

أفادت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأحد، بأن “قطارا خرج عن سكته قرب مدينة طوخ بمحافظة القليوبية (شمال القاهرة)، ما أسفر عن مصرع ثمانية أشخاص وجرح أكثر من مائة آخرين.

بينما ذكرت وزارة الصحة المصرية في بيان رسمي، أن” 97 شخصا على الأقل أصيبوا في حادث خروج قطار عن القضبان قرب طوخ بمحافظة القليوبية”.

وذكرت تقارير مصرية وسائل إعلام مصرية أنه تم احتجاز سائق القطار وثمانية من مسؤولي حركة النقل في محيط موقع الحادث، الذي تسبب في توقف حركة القطارات في محافظات الوجه البحري.

وأكدت الصفحة الرسمية لمحافظة القليوبية المصرية على فيسبوك أن 8 عربات من القطار خرجت عن مسارها.

وأضافت محافظة القليوبية أنها أرسلت سيارات إسعاف إلى موقع الحادث، كما أعلن وزير النقل، كامل الوزير، أنه في طريقه إلى موقع الحادث.

وقالت هيئة السكة الحديد إنها شكلت لجنة فنية للتحقيق في أسباب وقوع الحادث.

وفي 26 مارس، وقع حادث تصادم بين قطارين (جنوبي البلاد)، وأسفر عن وفاة 20 شخصا، وإصابة 199 آخرين.

وعلى مدار السنوات السبع الماضية، شهدت مصر تسارعا في معدلات الكوارث، التي تنال من المرافق العامة والمنشآت الخاصة، سواء حوادث تصادم القطارات، أو اشتعال النيران بها، أو انقلابها وخروجها عن مسارها الطبيعي. كما تعد حوادث الطرق فيها واحدة من أعلى النسب عالميا.

الناس/الرباط

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.