دنيا باطمة تمنع زوجها من حضور حفل لها والأمن الخاص يطرده من باب القاعة+فيديو

0 273

في وضع مثير للشفقة ظهر المنتج البحريني ​محمد الترك​ حاملا الورود وهو يتوسل إلى حراس أمن خاصين أمام قاعة للحفلات، قيل إن زوجته الفنانة دنيا باطمة هي من كانت تحييه، ويمنعونه من ولوج القاعة، بينما يردد أحد الأمنيين على مسمعه بأنه “ما معروضش”، أي لا يتوفر على دعوة للحضور.

وبحسب مقطع فيديو تداوله على نطاق واسع نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن “الترك” كان بصدد ولوج القاعة ولقاء زوجته المغنية التي انفصلت عنه وذلك ليصالحها، لكن ما حصل لم يكن متوقعاً، عندما رفض حراس الأمن الذين كان يبدو أنهم قد تلقوا تعليمات، من السماح له بالدخول وتقديم باقة من الورود الحمراء إلى دنيا ليصالحها بها، قبل أن يطردوه من المكان.

وأكد متابعون أن دنيا رفضت الغناء في الحفل حتى يتم طرد محمد واستعانت بحماية أمنية من أجل إحياء الحفل خوفا من دخوله مرة أخرى إلى الصالة.

وأشار المعلقون إلى أن دنيا بهذه الطريقة أهانت زوجها ووالد ابنتيها ومنهم من دافع عنها وأشاد بتصرفها والبعض الآخر طلب منها السماح لأنهما ثنائي محبوب. في حين انتقد آخرون الزوج الذي تعلق بالفنانة وطلق زوجته السابقة وأم ابنته، التي أصيبت بأزمات نفسية جراء تخليه والدها عنها هي ووالدتها، كما قال النشطاء.

وكانت بطمة تجاهلت في السابق رسائل الاعتذار التي قدّمها زوجها لها، بعد خلافات زوجية واتهامه لها بالخيانة، واكتفت بالاهتمام بحفلاتها وإطلالاتها.

وبينما يتابع آلافا المعجبين دنيا باطمة ويكونون ما يسمونه “جيش باطمة”، على مواقع التواصل الاجتماعي، تتلقى المغنية المنحدرة من عائلة باطمة الفنية الشهيرة بالمغرب، العديد من الانتقادات من فئات واسعة، ويستحضرون في انتقادهم لها السيرة الفنية الرائعة لأعمامها المرحومان محمد والعربي باطمة، ورشيد باطمة، وباقي أفرد أسرة باطمة التي أعطت الكثير للأغنية المغربية، في صمت واقتدار استحقوا على إثره احترام الجمهور المغربي والعربي.

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.