رسميا.. المغرب وفرنسا لا يعلمان أية خطة لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

101

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، يوم أمس السبت بالرباط، “إن المغرب ليس على علم لحد الآن بأي خطة للسلام” لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأنه سيعلن موقفه “عندما سيعرف الخطوط العريضة ومضمون وتفاصيل هذه الخطة”.

وأكد الوزير، خلال لقاء صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، جان-إيف لو دريان، في معرض رده على سؤال حول الموقف المغربي بخصوص “خطة السلام” التي ستكشف عنها الولايات المتحدة قريبا من أجل تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إن المغرب، وعلى غرار سائر البلدان، ليس على علم بعد بمضمون أي خطة للسلام، وسيعلن موقفه عندما سيعرف الخطوط العريضة ومضمون وتفاصيل هذه المبادرة”.

وأضاف أن الزيارة الأخيرة للمستشار الرئيسي لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جاريد كوشنير، تمحورت حول العلاقات الثنائية وحول تطور الوضع في الشرق الأوسط .

وشدد بوريطة على أن هذه الزيارة شكلت مناسبة للمغرب وللملك محمد السادس لتجديد التأكيد على المواقف “المعروفة جيدا” للمملكة حول هذه المسألة، بالإضافة إلى تقييم المغرب للدينامية التي يشهدها شمال إفريقيا والشرق الأوسط على حد سواء”، مؤكدا أنه “لم تكن هناك محادثات حول أي خطة للسلام لا تعرف ملامحها”.

من جهته، قال رئيس الدبلوماسية الفرنسية إنه ليس على علم بأي خطة أمريكية في هذا الشأن، خصوصا وأنه شارك في اللقاء الذي عقده الرئيس ماكرون مع الرئيس ترامب أول أمس الخميس، بمناسبة تخليد الذكرى 75 لإنزال الحلفاء بالنورماندي (فرنسا).

وقال لو دريان إن للمغرب وفرنسا مواقف “متطابقة” حول الوضع في الشرق الأوسط.

الناس-وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.