زملاؤه المغاربة اشتكوا به لدى الإدارة القطرية.. تعرف عن خلفيات حذف الجزائري حفيظ دراجي لتغريدات المهاجمة للمغرب ورموزه

4 4٬291

أفادت مصادر من شبكة “بي إن سبورت” القطرية أن عددا من الإعلاميين المغاربة قدموا شكوى ضد زميلهم في نفس الشبكة الجزائري حفيظ دراجي الذي أصبح يخصص تغريداته وتدويناته لمهاجة المغرب ورموزه الوطنية، وهي الشكوى الذي سرعان ما تفاعلت معها الشبكة القطرية وأنذرت على إثرها دراجي بأن يحذف تلك التدوينات تحت طائلة أشد العقوبات وهي الطرد من عمله.

وبحسب المعطيات المتوفرة فقد تقدم عدد من الموظفين المغاربة في قناة “بي إن سبورت” القطرية، بشكوى رسمية إلى إدارة القناة، عقب تغريدة كان المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، قد نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، اعتبروها مسيئة للمغرب وللملك.

وبحسب معلومات، قام دراجي بحذف تغريداته بأمر من إدارة المجموعة القطرية، بعد تخييره إما مغادرة القناة أو حذف التغريدات، وفقا لما نشره الإعلامي الجزائري خليل باقي، عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر”.

لكن الصحافي خليل باقي عاد وحذف تدوينته على تويتر التي قال فيها حرفيا: “حفيظ دراجي يحذف تغريدته ضد ملك المغرب  M6 (يقصد محمد السادس)، وأيضا التي تدعو لوحدة الجزائر، بسبب استدعائه من طرف ادارة BEIN SPORT القطرية وتخييره بين حذفها أو طرده من قطر” !

تغريدة خليل باقي المحذوفة

في ذات السياق علمت جريدة “الناس” أن الرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين، أرسلت إلى ناصر الخليفي، رئيس مجلس مجموعة قنوات “بي إن سبورت”، بخصوص التغريدات والتدوينات التي ينشرها زميلهم الجزائري حفيظ دراجي، عبر حساباته الرسمية “تويتر” و”فيسبوك”، والتي قالوا عنها: “إنها مسيئة للملك وللمغرب”.

وسبق للإعلامي في مجموعة “بي إن سبورت” الرياضية القطرية أن خصص حساباته على تويتر وفيسبوك لمهاجمة المغرب، وتبني الخطاب الرسمي لبلاده الداعي إلى تقسيم المغرب وإنشاء دويلة في صحرائه. وفي الأيام القليلة الأخيرة نشر ذات الإعلامي مجموعة من التغريدات ضد المغرب ومؤسساته، أبرزها تغريدة  موجهة إلى الحكومة المغربية بلا وإلى ملك المغرب الذي أمر حكومته بالتواصل مع الحكومة الجزائرية من أجل تقديم الدعم لأجل إخماد الحرائق المهولة التي شبت في مدن بمنطقة القبائل، وقال متهكما: “كان عليه أن يعرض مساعداته على شعب القبائل، مادام يدعو إلى استقلاله في هيئة الأمم المتحدة، وليس على دولة الجزائر”. في إشارة إلى تصريحات سابقة لمندوب المغرب بالأمم المتحدة عمر هلال التي رد فيها على وزير خارجية الجزائر على هامش مؤتمر دولي أعاد فيه ترديد خطاب بلاده المناوئ للوحدة الترابية للمغرب، ورفع شعار “تقرير المصير للشعب الصحراوي”، والمقصود منح دولة في الصحراء بقيادة البوليساريو التي ترعاها وتأويها الجزائر، فما كان من ممثل المغرب إلا أن يرد بضرورة منح “تقرير المصير لشعب القبائل الأمازيغي”، المنطقة التي تتزايد فيها الدعوات بمنح تقرير المصير.

وأضاف دراجي في نفس التدوينة، مهاجما المملكة المغربية: “لا نقبل مساعدة حليف الكيان الصهيوني الذي تهجم على الجزائر من الأراضي المغربية البارحة، طبعا هنا لا أتحدث عن الشعب المغربي الذي يبقى على العين والراس”.

تغريدة محذوفة لحفيظ دراجي

ورد عدد من الإعلاميين والصحافيين المغاربة على تحرشات دراجي بالمغرب ورموزه السيادية، ومن هؤلاء من هم زلاء للإعلامي الجزائري في المجموعة الإعلامية القطرية ذاتها، كمدير قناة “بي إن سبورت” الإخباري القطرية، المغربي محمد عمور، الذي كتب في تغريدة قاصدا زميله دراجي الذي دعا في واحدة من تغريداته إلى عدم فتح الحدود مع المغرب، وهو الخطاب الرسمي المصر على إغلاقها بعكس الدعوات والمطالب الشعبية: “حدودكم الغربية، كاليفورنيا مثلا! من قال لكم أننا نود فتح الحدود مع أمثالك؟”. وتابع: “لأن الملك، وسطر ألف سطر على كلمة الملك، طلب فتح الحدود (لأسباب قد لا يفهمها أمثالك) تظنون أننا نحتاج إليكم؟ ثم القضية الفلسطينية… ماذا فعلتم لها يا ببغاوات باستثناء الشعارات البومدينية البائدة؟”.

ومن الإعلاميين المغاربة الذين لطالما ردوا على تهجمات الإعلامي الجزائري دراجي، هناك الصحافي المغربي ومدير جريدة “الناس” الإلكترونية، نورالدين اليزيد، الذي رد على آخر تدوينة لدراجي مسيئة لرموز المغرب، قبل حذفها قائلا: “عندما ترى صحافيا في الشقيقة #الجزائر يقول بما يفيد القطع والحسم إننا لن نفتح حدودنا مع #المغرب، فاعلم إلى أي مدى قد عشش في رأس مثل هذا المحسوب على النخبة المثقفة، الرجل العسكري برتبة جنرال واستولى على عقله وتفكيره..”.

تدوينة الصحافي نورالدين اليزيد على حسابه في الفيسبوك التي يرد فيها على حفيظ دراجي

وأضاف اليزيد “ثم لماذا هذه الازدواجية أيها الإعلامي الذي تربى في تلفزيون النظام العسكري واحتك عن قرب بتغطية هذا التلفزيون لمجازر العشرية السوداء، حيث برع في التعتيم على إبادة الشعب الجزائري، بحيث تزعم أنك تبتعد/ون عن كل من يقترب من هذا الكيان، وتقتربون من كل من يعادي هذا الكيان الصهيوني بينما تعيش أنت وآخرون في #الدوحة التي يعرف الجميع أن حكامها هم من أوائل المطبعين مع الكيان، حتى من دون أن يتخذ ذاك العلانية والوضوح الذي لا يعرف غيره #المغرب! دعك من نظامك الذي يعقد الصفقات تلو الأخرى مع الشركات والدولة الإسرائيلية بدثار فرنسي أو تحت هوية بلد أوروبي آخر..”.

وأكد الإعلامي نورالدين اليزيد قوله: “استمر أيها الإعلامي على خطك التحريري المنبطح والملمّع لبروطكال العسكر، واستمر في التدليس والدجل الإعلامي، وادع كما تشاء إلى إغلاق الحدود، لأنك مرعوب كما عسكرك مرعوب من أن يتدفق الجزائريون على هذا الوطن الموصد في وجههم من طرف حكامهم، من أجل أن يظفروا بكيس سميد وقنينات زيت وعلب حليب بل وقنينات حليب طري تزخر به أنأى الدكاكين والمحلات المغربية ولله الحمد والمنة..”، قبل أن يخلص ذات الصحافي إلى القول: “الأشخاص مثلك المخبولون والمعتوهون حبيسو حرب باردة انتهت منذ سنوات، يجعلوننا دائما نستحضر مقولة الراحل الحسن الثاني الدالة جدا على أي صنف أنتم من الناس، عندما قال رحمه الله: “لا يهم المغرب أن يعترف العالم بمغربية صحرائه، فالمغرب في صحرائه، لكن ما يهم هو أن يعرف العالم أي جارٍ قُدر له أن يكون في جنبه”! و #خليونا_ساكتين“.

وكان لافتا أن حفيظ دراجي التزم الصمت ولم ينبس ببنت شفة بعد حذف تلك التدوينات، على الأقل من باب الاعتذار عن الخطإ، لمتابعيه الذين يتجاوزن المليون، ما يعني أن صدمته كانت قوية وهو تلقى توبيخ مشغليه، على التمادي في الإساءة لبلد شقيق ولرموزه، من أجل خدمة النظام الجزائري الذي يعرف أزمة داخلية غير مسبوقة، توجتها مشاركة جد ضعيفة في الانتخابات التي جرت في يونيو الماضي، وهو ما اعتبرته المعارضة الجزائرية في الخارج صفعة من الشعب لنظام “العصابة” كما يصفونه.

سعاد صبري   

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

4 تعليقات
  1. جمهورية الصحراء الغربية يقول

    إذا كانت الصحراء مغربية لماذا قسمها المخزن مع موريتانيا وترك سبتة وميليلة لإسبانيا 🤔

  2. سليم يقول

    كاين 42مليون حفيظ الدراجي يا مراركة يا مطبعين يا صهاينة

  3. Lxsoosula يقول
  4. التهامي فضل الله يقول

    هذا مجرد إعلامي بوليسي وجاسوس للنظام العسكري الجزائري في قطر وانظر لتدويناته حول الحراك الشعبي بالجزائر لتعرف مواقفه المؤيدة للنظام والمناوئة للشعب الجزائري.. حسنا فعلت إدارة بي إن سبورت ويجب طرده من قطر نهائيا لأنه ليس إعلامي ولكنه جاسوس بل يجب محامته في قطر.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.