شملت التسلح والاستخبارات.. صحيفة عبرية تكشف تاريخ الصفقات السرية بين إسرائيل والمغرب

2٬267

يعتقد الكثير من الإسرائيليين أن العلاقات بين المغرب وإسرائيل جديدة بعد التطبيع بينهما بوساطة أميركية، إلا أن الواقع غير ذلك، إذ أن العلاقات بين البلدين وثيقة منذ سنوات وجمعتهما صفقات أسلحة منذ السبعينات لم يُكشف عنها رسميا إلا في بعض التقارير التي أشارت إلى جزء بسيط منها.

ويكشف الباحث، جوناثان هيمبل، المختص في الصادرات العسكرية والأمنية الإسرائيلية في مقال له على صحيفة “هآرتس”، أن الصادرات العسكرية الإسرائيلية للمغرب ظلت سرية في معظمها، وفق ما نقل موقع قناة “الحرة” الأمريكية.

وأضاف أن إسرائيل شحنت في السبعينيات دبابات إلى المغرب، ومن عام 2000 حتى عام 2020، قام مسؤولون من كلي البلدين بعدد من الزيارات السرية وغير السرية.

وتنبني العلاقات بين البلدين في المقام الأول على التعاون الاستخباراتي والاتجار بالأسلحة، وباعت إسرائيل المغرب أنظمة عسكرية وأنظمة اتصالات عسكرية وأنظمة مراقبة (مثل أنظمة رادار الطائرات المقاتلة) عبر طرف ثالث.

وتابع الباحث أن القوات الجوية المغربية اشترت في عام 2013 ثلاث طائرات بدون طيار، من نوع هيرون، من صنع شركة صناعات الطيران الإسرائيلية بتكلفة 50 مليون دولار، وحصل المغرب على هذه الطائرات عبر فرنسا.

وأوضح الباحث أن إسرائيل قدمت مساعدات عسكرية للمغرب ضد “المتمردين من الصحراء الكبرى”، واصفا الطائرات الجديدة بأنها جزء من تاريخ طويل.

ووفق الكاتب، يحظى المغرب أيضا بمساعدة إسرائيلية في مجال المراقبة الرقمية، ونُقل عن منظمة العفو الدولية أنه في عام 2017، بدأ المغرب باستخدام برامج تجسس من صنع شركة NSO Group الإسرائيلية لتتبع وجمع المعلومات عن الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان.

وأشار الكاتب إلى أن المغرب حصل أيضا على الطائرات بدون طيار التي استعملتها إسرائيل في قطاع غزة.

وأوضح أن إسرائيل لا تنشر في الغالب معلومات رسمية عن صفقات التسلح.

يذكر أن المغرب هو البلد العربي الرابع الذي وقع مؤخرا اتفاق تطبيع مع إسرائيل برعاية أميركية، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

وفي ديسمبر، وقع البلدان أربع اتفاقات ثنائية ركزت على الرحلات الجوية المباشرة وإدارة المياه وإعفاء مواطني البلدين من التأشيرات وتشجيع الاستثمار والتجارة بين البلدين.

ويضم المغرب أكبر جالية يهودية في شمال إفريقيا يبلغ عددها نحو ثلاثة آلاف شخص، فيما يعيش نحو 700 ألف يهودي من أصل مغربي في إسرائيل.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.