صدمت الجزائر والبوليساريو.. تركيا تعزز اعترافها بمغربية الصحراء بإنشاء فرع للشركة الشهيرة “إل سي وايكيكي” في مدينة العيون

3٬088

يبدو أن تركيا رجب طيب أردوغان ماضية في توطيد علاقاتها مع المغرب في إطار دعمها لسيادتها الوطنية واعترافها بالصحراء المغربي، رغم ان بعض اللوبيات الاقتصادية بالمملكة تريد الإساءة للنظام التركي، واتهامه بالباطل أنه “يغزو” المملكة بشركاته الاقتصادية العملاقة، بينما ذلك يتم في إطار اتفاقية تبادل تجاري موقعة بين البلدين، ما فتئت تركيا تمد يدها للمملكة لتعديلها متى رأت الرباط مصلحة في ذلك.   

الاعتراف التركي بمغربية الصحراء تعزز من جديد ولكن هذه المرة على الواقع عندما أعطت سلطات انقرة الضوء الأخضر للعلامة التجارية التركية الخاصة بالملابس “إل سي وايكيكي”، لفتح فرع لها بالصحراء المغربية، حيث فتح مؤخرا مركز تجاري ضخم في مدينة العيون قلب الصحراء المغربية، وهو ما اعتبره كثيرون انتصاراً كبيراً في ملف قضية الصحراء، وتكريس للموقف التركي الثابت من السيادة المغربية على صحرائه.

وكان متوقعا أن الخطوة التي أقدمت عليها تركيا لن تروق لجبهة البوليساريو وراعيتها الجزائر، حيث سارعت الجبهة الانفصالية إلى اعتبار الخطوة “تواطؤا” للنظام التركي مع المملكة المغربية.

ووفق صحيفة “مغرب أنتلجنس” فإن ممثلي الكيان الانفصالي قدموا تقريرا لمسؤولين عسكريين جزائريين، يعبرون فيه عن انزعاجهم من الأمر، أملا منهم في الضغط على تركيا لسحب استثماراتها ووقف الاتفاقيات التجارية المبرمة في الفترة الأخيرة مع المغرب.

وأضاف المصدر ذاته أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه أمام المؤسسة العسكرية الجزائرية، خاصة وأنه يحاول منذ فترة كسب ود أردوغان، باعتبار تركيا “حليفا” مهما للجارة الشرقية من أجل إنعاش عجلة الاقتصاد الجزائري من جهة، ومن أجل صد خطر حفتر بليبيا من جهة أخرى.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.