صدور كتاب جديد يغوص في حدث 11 سبتمبر 2001 وما تلاه من حرب على الإرهاب وإسلاموفوبيا

0 137

صدر عن الدار العربية للعلوم، مؤخرا، كتاب للدكتور السيد ولد أباه، الموسوم بعنوان: “عالم ما بعد 11 سبتمبر 2001.. “الإشكالات الفكرية والاستراتيجية”، وذلك في حجم متوسط عدد صفحاته 176 صفحة.

وقد جاء بنية الكتاب مقسما على ستة فصول كبرى، كل فصل له قضية وهدف خاص؛ فاستهل المؤلف كتابه بمدخل أساسي لتحديد مفهوم حدث 11 سبتمبر، وضبط مفهومه ومدى تأثير هذا الحدث على منحى العلاقات الدولية، خصوصا بين الولايات المتحدة الأمريكية، والدول الأوربية، وباقي الدول الصاعدة.

غلاف الكتاب

في حين عالج في الفصل الثاني“مسألة الإرهاب والمشروعية بعد أحداث 11 سبتمبر”، شارحا فيه مفهوم الحرب العادلة، والخلفية الفلسفية والاستراتيجية لمحاربة الإرهاب.

لينتقل في الفصل الرابع الى “النظام العربي بعد 11 سبتمبر”، والبحث في ضرورة الإصلاح بين ديناميكية التحول الداخلي والتدخل الخارجي. في حين قارب في الفصل الخامس موضوعة “الإسلام في الخطاب الغربي بعد أحداث 11 سبتمبر2001م”، محللا وناقدا لأوهام الصورة والخطر من الدين الإسلامي(الفوبيا)، مستحضرا النماذج الثلاثة لهذا التوهم (التقليدي الكتابي-الحداثي-الاستراتيجي).

أما الفصل الأخير من الكتاب، فقد تناول فيه بالتدقيق والتحليل “أزمة الحوار الحضاري بعد 11 سبتمبر 2001م”، معرّجا في ذلك على المخزون القيمي بين مقتضيات الكونية، وضمان حق الاختلاف، حفاظا على التعددية الثقافية، واحتراما لخصوصية كل بلد، ومبينا في ذات المنحى، أن هذه الكونية التواصلية الحوارية لا تتحقق إلا عبر ثلاث مستويات، هي عل التوالي: العلاقة بالإطار النظري للحداثة، ومنزلة المقدس في المجتمعات المعاصرة، والإشكالات التي أفرزتها الثورة التقنية على البعد الأنطولوجي والقيمي والخلقي.

الناس/ فهد العيساوي (باحث في الخطاب الديني)

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.