صفعة جديدة للجزائر وصنيعتها البوليساريو.. حلف الناتو يعتمد خريطة المغرب بصحرائه

125

في بلورة عملية، على ما يبدو، للقرار الأمريكي القاضي باعتراف واشنطن على سيادة المغرب على صحرائه، وبالنظر للتواجد القوي للولايات المتحدة بداخله كعضو نافذ، اعتمد حلف الشمال الأطلسي (الناتو) في أحد برامجه، الخريطة الكاملة للمغرب التي تشمل الصحراء المغربية، وهو ما يشكل ضربة موجعة أخرى للجزائر وصنيعتها “البوليساريو”.

وأظهر حلف الناتو خريطة المغرب الكاملة بموقعه الرسمي، ضمن برنامج تعزيز تعليم الدفاع التابع له (Deep)، حيث تأتي هذه الخطوة بعد أسابيع قليلة من اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء.

ويعتبر هذا القرار رسالة إلى كل المتربصين بالوحدة الترابية للمملكة، للتأكيد على المكانة التي يحظى بها المغرب، كحليف قوي للناتو، واعتباره البلد الأكثر أمنا واستقرارا بشمال وغرب افريقيا.

كما تأتي هذه الخطوة كمؤشر على بداية تحلحل مواقف بعض الأعضاء في الحلف العسكري الأقوى في العالم، اتجاه القضية الوطنية، حيث لا يستبعد العديد من المراقبين أن يكون الاعتراف الأمريكي مقدمة لاعترافات أخرى، لاسيما حفاء واشنطن داخل الحلف الأطلسي (الناتو).

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.