ضربات الجزاء تمنح النصر للجزائر ضد المغرب في مباراة انتصرت فيها الروح الرياضية والمتعة في كأس العرب+صور

0 333

فاز المنتخب الجزائري على المنتخب المغربي في مباراة مثيرة برسم ربع نهائي كأس العرب قطر 2021، بضربات الجزاء، بعد التعادل هدفين لمثلهما بين الفريقين العربيين الشقيقين.

وبعد موقعة كروية جميلة، ابتسم الحظ للجزائر في النهاية، وتأهلوا إلى نصف النهائي على حساب المغرب.

وفازت ثعالب الصحراء الجزائر على أسود الأطلس المغربي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة في ركلات الترجيح بربع نهائي كأس العرب.

الوقت الأصلي انتهى بالتعادل بهدفين لكل فريق، قبل أن يبتسم الحظ للجزائر في ركلات الترجيح.

سجل ياسين براهيمي، ويوسف بلايلي هدفي الجزائر، فيما سجل محمد ناهيري، وبدر بانون هدفي المغرب.

وبهذا الفوز، سيلتقي منتخب الجزائر مع قطر يوم الأربعاء المقبل في نصف النهائي.

الحسين عموتة مدرب المغرب بدأ بأشرف بنشرقي في الهجوم، بجانب وليد أزارو، وعبد الإله الحفيظي.

في المقابل، بدأ مجيد بوقرة بمروان مرزوقي في الهجوم، وفي غياب بغداد بونجاح للإصابة.

المباراة كانت عصيبة وغلب عليها العنف والاندفاع البدني أكثر من الفنيات. وكانت أولى الفرص في الدقيقة الثامنة من ركنية جزائرية نفذها ياسين براهيمي، وأنقذها أنس زنيتي قبل دخول الشباك.

يوسف بلايلي سدد في الدقيقة العاشرة بقوة، ولكنها تحولت إلى ركنية.

وكان الظهور المغربي الأول في الدقيقة الـ13 بعد عرضية من محمد ناهيري تجاه وليد أزارو، لكن رايس مبولحي أنقذها قبله.

الجزائر ضغطت مجددا في الدقيقة الـ18 وانطلاقة من حسين بن عيادة وعرضية يبعدها الدفاع وتصل إلى ياسين براهيمي الذي استلم وسدد في الدفاع لتصل إلى بن عيادة مجددا ويسدد في أنس الزنيتي لكن من وضعية تسلل.

وكان الرد المغربي قويا في الدقيقة الـ27. ركنية تنفذ قصيرة إلى الحفيظي ثم عرضية قابلها وليد الكرتي برأسية رائعة وجدت تصد أروع من مبولحي.

وحاول بنشرقي في الدقيقة الـ39، لكن بعيدة عن المرمى.

ولم تنته إثارة الشوط الأول هنا. انطلاقة رائعة من مروان زروقي في الدقيقة الـ43 الذي يدخل منطقة الجزاء ويسقط مطالبا بركلة جزاء والحكم لا يحتسب شيء.

ومرتدة مغربية في الدقيقة الـ44 انتهت بعرضية حولها الدفاع إلى ركنية.

ثم كانت أخطر فرص الشوط بالدقيقة الـ44 بعد طولية إلى طيب مزياني الذي استلم داخل منطقة الجزاء وسدد، لكن بجانب القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

الشوط الثاني

مجيد بوقرة بدأ الشوط الثاني بأولى التبديلات. شارك زكريا دراوي بدلا من مروان زروقي.

الجزائر بدأت الشوط الثاني أقوى بهدف التقدم. طولية في الدقيقة الـ47 إلى يوسف بلايلي الذي أرسل عرضية قابلها طيب مزياني بلمسة تصدى لها أنس الزنيتي وأبعدها الدفاع بصعوبة.

وتألق أنس زنيتي مجددا في الدقيقة الـ48. مزياني دخل الست ياردات وسدد، لكن زنيتي حولها بقدمه إلى ركنية.

الهدف بالهدف

وتواصل الضغط الجزائري في الدقيقة الـ56 بعدما سقط يوسف بلايلي داخل منطقة الجزاء وطالب بركلة جزاء، لكن الحكم لم يحتسب شيء.

ويلتون سامبايو حكم المباراة البرازيلي عاد لتقنية الفيديو، ليقرر احتساب ركلة جزاء لـ الجزائر.

وقبل تنفيذ ركلة الجزاء، كان عموتة قد أجرى تبديلان بالفعل. شارك سفيان رحيمي، وكريم البركاوي بدلا من وليد أزارو، وإسماعيل الحداد.

ياسين براهيمي سدد ركلة الجزاء بنجاح، ليكون الهدف الأول في مرمى المغرب بالبطولة.

ولم يتأخر الرد المغربي أبدا، فجاء التعادل سريعا في الدقيقة الـ63. مخالفة نفذها عبد الإله الحفيظي، وقابلها محمد ناهيري برأسية في المرمى مسجلا التعادل.

وكاد البديل كريم البرقاوي يهدي المغرب التقدم في الدقيقة الـ68. تقدم وتوغل داخل منطقة الجزاء، ثم سدد لكن مبولحي تصدى لها ببراعة.

بوقرة تدخل وهنا دفع بـ زكريا بوتمان في الدقيقة الـ73 بدلا من طيب مزياني.

وكاد بوتمان يسجل الثاني في الدقيقة الـ80. مخالفة أبعدها الدفاع ووصلت إلى بوتمان داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد فوق المرمى.

باقي الدقائق مرت هادئة، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل، ونلجأ إلى الوقت الإضافي.

الوقت الإضافي الأول

وليد الكرتي سقط مصابا في الدقيقة الـ100 وخرج مصابا، ليشارك محمد علي بيمامير بدلا منه.

وكنا الآن على موعد مع التاريخ. طولية من مبولحي لمسها لاعب الجزائر برأسه إلى يوسف بلايلي بعد منتصف الملعب بياردات قليلة. بلايلي استلم الكرة واستدار وسدد مباااشرة في المرمى مسجلا هدف التاريخ. هدف هو الأجمل في البطولة بالفعل.

المغرب رد بتصويبة من كرة ثابتة في الدقيقة الـ105، لكن رايس مبولحي حولها إلى ركنية ببراعة.

الوقت الإضافي الثاني

انتظروا الإثارة لم تنته

حسين عموتة بدأ الوقت الإضافي الثاني بتبديل جديد. شارك أيمن الحسوني بدلا من عبد الإله الحفيظي.

ولأن الإثارة المغاربية غير. لم تنته المباراة هنا. المغرب أدرك التعادل في الدقيقة الـ110. كرة ثابتة نفذها محمد الشيبي، وقابلها بدر بانون برأسية في المرمى مسجلا التعادل.

هدف هو الثاني للاعب الأهلي في البطولة حتى الآن.

الجزائر أجرت تبديل جديد هنا، فشارك مهدي تاهرات في الدقيقة الـ115 بدلا من ياسين براهيمي، وانتهى الوقت الإضافي بالتعادل، لنلجأ إلى ركلات الترجيح.

ركلات الترجيح

وفي ركلات الترجيح، ابتسم الحظ إلى الجزائر بعد تصدي رايس مبولحي بركلة كريم بركاوي، فيما أخفق أنس زنيتي في تصدياته، لينتصر المنتخب الجزائري.

الجزائر فازت بخمسة أهداف مقابل ثلاثة في ركلات الترجيح.

سجل لـ الجزائر يوسف بلايلي، وسفيان بن دبكة، وعبد الرزاق بدران، وحسين بن عيادة، ومحمد أمين توقاي.

في المقابل سجل لـ المغرب سفيان رحيمي، وبدر بانون، ويحيى جبران، وأهدر كريم بركاوي.

بتلك النتيجة، سيلتقي منتخب الجزائر مع قطر في نصف النهائي يوم الأربعاء المقبل.

الناس/عن موقع “في لغول”

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.