طلبة يساريون يحمّلون ميراوي ولفتيت المسؤولية عن حريق الحي الجامعي بوجدة

0 112

حمّل الطلبة اليساريون مسؤولية حريق الحي الجامعي بمدينة وجدة الذي أودى بحياة طالبين، المسؤولية المباشرة عن الحادث للدولة المغربية في شخص وزير التعليم العالي عبداللطيف ميراوي وزميله وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت.

ودعا طلبة اليسار التقدمي، في بيان، إلى فتح تحقيق قضائي في حريق الحي الجامعي في مدينة وجدة، وراح ضحيته طالبان، إضافة إلى إصابة 24 آخرين بكسور وحروق متفاوتة الخطورة، ومتابعة مخرجات الحوار السابق، من أجل إصلاح جذري للحي الجامعي المذكور.

بعض آثار الحريق الذي اندلع في أحد أجنحة الحي الجامعي بمدينة وجدة يوم الاثنين 12 سبتمبر 2022

وأكد فصيل طلبة اليسار التقدمي، في بيانهم أن “الحوادث التي تهدد حياة الطلاب بالمرافق الاجتماعية الموجهة لهم ليست معزولة”، وأنه “باتت ظاهرة بنيوية ناتجة عن السياسات التقشفية الممنهجة تجاه القطاع، التي أفضت إلى تردي الخدمات”.

وأوضح طلبة اليسار، أن الحي الجامعي بوجدة عرف في وقت سابق عددا من الحوادث، خاض عقبها الطلبة معارك طلابية على إثرها، شارك فيها الطالبان، اللذين راحا ضحية الحريق الأخير، استطاعوا بعدها انتزاع التزام من إدارة الحي الجامعي وجدة بتاريخ 2022/03/29 بإجراء إصلاحات داخل الوحدات السكنية في ما يتعلق بالكهرباء والماء، ما كان السبب المباشر في اندلاع الحريق؛ هذا إلى جانب افتقاد الحي الجامعي قارورات الإطفاء، وإغلاق منافذ الإغاثة، ما تسبب في إصابة العديد من الطلاب واستشهاد طالبين.

وحمل هؤلاء المسؤولية المباشرة في الحادث للدولة المغربية في شخص وزير التعليم العالي ووزير الداخلية، ومدير الحي الجامعي، والمكتب الوطني للأعمال الاجتماعية والثقافية.

وطالبوا بفتح تحقيق قضائي وإداري مستقل في الحادث بشكل مستعجل، داعين “الفصائل الديمقراطية التقدمية وكافة التنظيمات السياسية والحقوقية إلى تأسيس لجنة لمتابعة ملف الشهيدين حسام وحمزة”.

ودعا فصيل طلبة اليسار التقدمي، في الأخير، كافة المواقع الجامعية والفصائل الديمقراطية التقدمية إلى فتح نقاش وطني حول تنظيم تأبين للشهيدين في كافة المواقع الجامعية، مع حداد وطني على فقدانهما.

وكان الحي الجامعي بمدينة وجدة قد شهد يوم الاثنين 12 سبتمبر 2022، حريقا مهولا في أحد أجنحته أودى بحياة طالبين اثنين وإصابة ما لا يقل عن 24 آخرين بجروح بعضها خطير، وفق ما أعلنت السلطات المختصة.

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.