طوكيو تطمئن المغرب بعدم اعترافها بالبوليساريو وتستقبل زعيمها للمشاركة في مؤتمر

480

في الوقت الذي جدد فيه وزير الشؤون الخارجية الياباني تارو كونو، اليوم الثلاثاء بيوكوهاما، التأكيد على أن بلاده لا تعترف بـ”جمهورية البوليساريو”، تم الإعلان اليوم عن مشاركة زعيم البوليساريو في مؤتمر يجمع أعضاء دول الاتحاد الإفريقي باليابان، ما يدعو إلى اكثر من سؤال حول مصداقية الموقف اياباني إزاء البوليساريو.

وتم التأكيد على هذا الموقف الرسمي لليابان في مستهل الاجتماع الوزاري التحضيري لمؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا “تيكاد”، الذي سينعقد من 28 إلى 30 غشت الجاري بمدينة يوكوهاما.

وقال رئيس الدبلوماسية اليابانية: “أريد أن أجدد التأكيد على أن الحضور في مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا لأي كيان لا تعترف به اليابان كدولة لا يؤثر في شيء على موقف البلاد بخصوص وضعية هذا الكيان”، وفق ما نقلت الوكالة الرسمية للأنباء (ماب).

في سياق ذلك كشفت الأذرع الإعلامية لجبهة البوليساريو أن زعيمها إبراهيم غالي وصل صباح اليوم إلى مدينة يوكوهاما اليابانية، للمشاركة في أشغال الدورة الحالية لقمة الشراكة بين الاتحاد الإفريقي واليابان، التي تعرف بمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية.

ويضم وفد البوليساريو إضافة إلى “غالي” كل من محمد سالم ولد السالك من يسمى وزير الشؤون الخارجية، ومن يسمى المستشار برئاسة الجمهورية عبداتي ابريكة ولمن اباعلي من يسمى السفير بإثيوبيا الاتحاد الافريقي، بينما يحضر عن الجانب المغربي الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي محسن جزولي.

وينظم مؤتمر “تيكاد” بيوكوهاما بمبادرة من الحكومة اليابانية، وبشراكة مع الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومفوضية الاتحاد الإفريقي والبنك الدولي.

وبالرغم من أن اليابان لا تعترف بـ”الجمهورية الصحراوية” المعلنة من جانب البوليساريو، إلا أن استدعاءها لحضور المؤتمر يدعو أكثر من علامة استفهام عن جدية الموقف الياباني.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.