فضيحة رادس..الصحافة الدولية تصف نهائي الوداد والترجي بـ”المُخزي”

149

توجت صافرة الحكم الجامبي باكاري جاساما فريق نادي الترجي التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الوداد المغربي الذي انسحب من المباراة بعدما شعر بظلم آخر بعد الظلم الذي طاله في لقاء الذهاب، وتوقفت مبارة الإساب لأزيد من ساعة في مشهد مخجل للكرة الإفريقية، يبرز إلى أي مدى يسود العبث وروح الهواية والسذاجة في إدارة مباراة نهائية طالتها الكثير من شبهات التأثير على التحكيم.

وشهدت مباراة إياب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا جدلًا واسعًا بسبب عدم احتساب باكاري جاساما هدفًا سجله لاعب الوداد في شباك الترجي وعدم رجوع الحكم لتقنية الفيديو “الفار”، بدعوى تعطله، وهو ما اغضب عناصر الوداد الرياضي البيضاوي الذين رفضوا بتعليمات من طاقم الفريق إكمال المباراة إلا بعد استعمال تقنية الفار والتأكد من هدف أكدت عدسات الكاميرات أنه مشروع مائة بالمائة.

وتطرقت مواقع صحف إخبارية عالمية إلى ما حدث في النهائي الإفريقي ووصفت اللقاء بـ”المخزي”.

وأوضح موقع صحيفة “AS” الاسبانية أن الإعادة توضح مشروعية الهدف، لكن تعطل تقنية “الفار” حال دون انصاف الفريق المغربي، معتبرا أن ما حدث يعد أمرا مخزيا وليلة عصيبة في تاريخ كرة القدم الأفريقية.

واعتبرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية المتخصصة والواسعة الانتشار، أن تتويج الترجي بكأس العصبة الإفريقية، جاء في ظروف غاب عنها البعد الرياضي وسادت فيها الهواية والارتجال من قبل المنظمين، في إشارة إلى غياب تقنية الفيديو.

رئيس الكاف في نقاش مع رئيس الفريقين على أرضية الملعب أثناء توقف اللقاء المهزلة

وقالت وكالة “فرانس بريس”، من جهتها، إن الوداد نجح في هز الشباك عبر الكرتي في الدقيقة 58، لكن حكم اللقاء بكاري غاساما رفض احتساب الهدف لسبب غير واضح.

وأضافت أن اللقاء توقف بعدها بسبب رفض طاقم التحكيم العودة لتقنية الفيديو على الرغم من المطالبات المتكررة للاعبي الفريق المغربي وجهازه الفني.

واعتبر موقع “بي إن سبورتس” باللغة الفرنسية، أن الوداد تعرض للظلم بعد إلغاء الحكم لهدف سجله في الشوط الثاني، رغم أن حالة التسلل لم تكن موجودة، فضلا عن عدم تشغيل تقنية الفيديو، ما جعل لاعبي الوداد يصرون على رفض مواصلة اللقاء.

في سياق ذلك قال سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي، إن ناديه لم ينسحب من مباراة الترجي التونسي في إطار إياب نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وأضاف رئيس النادي المغربي، في تصريحات إعلامية، أنه اتفق على تطبيق تقنية الفيديو “VAR” قبل أن يعلن حكم اللقاء نهاية المباراة.

واستنكر رئيس نادي الوداد خلال تصريحاته قائلا “المباراة توقفت أكثر من 35 دقيقة، كيف تنطلق المباراة يوم 31 مايو، وتنتهي في الأول من يونيو”.

وشدد الناصيري: “سنتجه للتحكيم الرياضي (طاس)، وسنتقدم بالطعون القانونية، ما حدث يتحمله الكاف وليس نادي الترجي”، وأكد قوله “طالبتُ برحيل رئيس الاتحاد الإفريقي”.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.