فضيحة نهائي رادس.. الوداد يلجأ إلى المحكمة الرياضية الدولية ويطالب برأس أحمد أحمد

150

قال سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي، إن ناديه لم ينسحب من مباراة الترجي التونسي في إطار إياب نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وأضاف رئيس النادي المغربي في تصريحات إعلامية أنه اتفق على تطبيق تقنية الفيديو “VAR” قبل أن يعلن حكم اللقاء نهاية المباراة.

واستنكر رئيس نادي الوداد خلال تصريحاته: “المباراة توقفت أكثر من 35 دقيقة، كيف تنطلق المباراة يوم 31 مايو، وتنتهي في الأول من يونيو”.

وشدد الناصيري: “سنتجه للتحكيم الرياضي (طاس)، وسنتقدم بالطعون القانونية، ما حدث يتحمله الكاف وليس نادي الترجي”.

وأنهى: “طالبت برحيل رئيس الاتحاد الإفريقي”.

وشهدت مباراة الترجي والوداد أحداثًا مؤسفة، منذ الدقيقة 59 عقب قيام الحكم الجامبي باكاري جاساما بإلغاء هدف لصالح بطل المغرب ليطالب الفريق الضيف بالاحتكام إلى تقنية الفيديو.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 60 بسبب اعتراضات الفريق المغربي، قبل أن يتم إخبارهم بأن تقنية الفيديو مُعطلة ولا سبيل لاحتساب الهدف الملغي.

رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد وقيادات “كاف” نزلوا إلى أرض المباراة في محاولة فاشلة لاحتواء الأمر، وبعد إيقاف المباراة لأكثر من ساعة ونصف، أعلن الحكم بكاري جاساما بقرار من كاف فوز الترجي واعتبار الوداد منسحبًا.

وانسحب فريق الوداد البيضاوي المغربي من استكمال مباراته أمام الترجي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “رادس”.

المباراة شهدت أحداثا مثيرة بداية من الدقيقة 59 عندما سجل وليد الكرتي لاعب الوداد البيضاوي هدفًا لصالح فريقه إلا أن الحكم الجامبي باكاري جاساما ألغاه ليطالب الفريق الودادي باللجوء لتقنية الفيديو.

الصدمة الحقيقة وهو عدم قدرة الحكم الجامبي لاستخدام تقنية “VAR” بسبب تعطله، الأمر الذي أدى إلى احتجاج لاعبي الوداد لتتوقف المباراة أكثر من ساعة.

وكانت مباراة الذهاب والتي أقيمت الأسبوع الماضي بالمغرب انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل جانب، في لقاء أداره الحكم المصري جهاد جريشة، وسط اعتراضات كبيرة من فريق الوداد الذي تم إلغاء هدف لصالحه في ملعبه بتقنية الفيديو، ليتم إيقاف الحكم المصري 6 أشهر بقرار من “كاف”.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.