في سابقة من نوعها.. مناقشة أطروحة دكتوراه بالمغرب في غياب صاحبها المتوفى

174

في سابقة من نوعها، جرى يوم  الجمعة 14 يونيو 2019 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بعين الشق بمدينة الدار البيضاء مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه بعد وفاة صاحبها.

وعاشت رحاب مكتبة محمد السقاط التابعة للكلية أجواء خاصة حيث شهدت حضورا مهما التأم من أجل المشاركة في مناقشة أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه تخصص علوم اجتماعية برسم السنة الجامعية 2016 للراحل مصطفى ابنزاهير، وفق ما نقل موقع القناة الثانية 2M.

وشاءت الأقدار أن ينتقل الراحل ابنزاهير الذي كان إطارا سابقا بوزارة الداخلية إلى عفو الله  قبل أن يناقش أطروحته لنيل شهادة الدكتوراه والتي تناولت موضوع الإقصاء الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى قار.

وتكونت لجنة المناقشة، حسب بلاغ لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بعين الشق، من الدكتور جمال خليل بصفته رئيسا ومشرفا وبعضوية الدكتورة كرازيا سكارفو غلاب والدكتور شكيب كسوس.

واعتبرت أن هذه تعد “حدثا غير مسبوق سواء من حيث الشكل باعتبار أن الأطروحة المراد مناقشتها تعد التجربة الأولى من نوعها برحاب كلية عين الشق ستتم خلالها مناقشة دكتوراه بعد الوفاة أو من حيث المضمون، باعتبار البحث المنجز من طرف الفقيد الذي يشكل لبنة أساسية لفهم معنى الإقصاء الاجتماعي، والمسار الذي تقطعه وضعية التشرد من خلال المناولة الأكاديمية للظاهرة، وصولا إلى التفكير بمنطق البحث عن الحلول الممكن تحقيقها لمعالجة هذه الآفة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.