قيادي من أصل موريتاني يسير مخيمات البوليساريو في غياب زعيمها باسبانيا

بعد الغياب الاضطراري لرئيس الجبهة الانفصالية “البوليزاريو”، إبراهيم غالي، عن مخيمات الصحراويين بتندوف، بسبب تدهور حالته الصحية، و نقله لإسبانيا قصد تلقي العلاج، احتل القيادي في الجبهة والموريتاني الأصل خطري آدوه، مكان غالي لتسيير شؤون المخيمات نيابة عنه.

وخطري آدوه الذي هو “عضو الوفد المفاوض” و”عضو الأمانة العامة” و”مسؤول أمانة التنظيم السياسي”، ورئيس ما يسمى “المجلس الوطني” (برلمان البوليساريو)، تبوأ مكان القيادة نيابة عن إبراهيم غالي، لتدبير شؤون جبهة البوليساريو والمخيمات، بناء على المادة 49 مما يسمى “دستور” “جمهورية” البوليساريو، والتي تنص أيضا على خلافته لإبراهيم غالي، في حالة الوفاة، إلى غاية انتخاب أمين عام جديد في مؤتمر استثنائي يعقد في ظرف 40 يوما من وفاة الأمين العام.

عثمان بن علي/ آسا الزاك

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.