لقجع يتفاخر بحصيلته ويتحدى متهميه باختلاس المال العام والطالبي يشيد بأدائه

195

قال فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم إنه يعرف هيرفي رونار جيدا بعدما جلبه منذ ما يقارب 4 سنوات، مضيفا أنه قاد المنتخب الوطني كما ينبغي بالفعل والحصيلة هي الارتقاء من المركز 81 عالميا إلى المركز 47 حاليا.

وتابع لقجع:”كما ارتقى الأسود على المستوى القاري من التصنيف ضمن العشرين الأوائل إلى رأس المجموعة والثالث أو الرابع أو الخامس قاريا”، يضيف لقجع متحدثا في لقاء تواصلي بين الجامعة وأسرة كرة القدم المغربية، مساء يوم الإثنين 22 يوليوز 2019 بالصخيرات.

وأضاف قائلا: “أوكلت له مهمة رفقة طاقمه التقني بإجراء عمله ولكن كذلك كون مجموعة رائعة عشت معها لحظات قوية تتألف من لاعبين قدماء وشباب وبمواهب هامة وبتجربة مهمة.

واسترسل: “هذه المجموعة باتت مكسبا للمغرب والمغاربة قدمت مسارا مشرفا جدا فقد تأهلنا في الغابون إلى ربع النهائي بعد غياب طويل عن الدور ذاته ثم بلغنا مونديال روسيا 2018 وتأهلنا كرأس المجموعة لكأس إفريقيا في مصر والهدف كان التتويج باللقب قلتها وسأعيد قولها بعد عامين وبالجمهور يجب على المغرب الفوز بالكأس وليس هناك أية أهداف أخرى”.

وأردف قائلا: “صحيح أننا لم نحرز اللقب لكننا قمنا بدور أول أكثر من مشرف واليوم سأقول لكم شيئا واحدا وهو أن تعاستي بعد هذا الإخفاق ستظل معي لوقت طويل”.

وتوجه بالشكر للمدرب الفرنسي حين قال: “ألف شكر للفرنسي هرفي رونار ولكل ما قدمه بكثير من الجهد والطاقة والاتقان لسنا بناكرين للجميل وسنكون دائما معترفين والأجيال القادمة ستكون معترفة بمشاركة ناجحة بعد غياب طويل وانتظار أطول.

وطيلة ساعة ونصف ظل لقجع يرافع عن فترة توليه رئاسة الجامعة منذ 2014، متحديا ومتباهيا بما حققه قائلا “ما قدمناه خلال سنتين هو مفخرة لنا جميعا”، مضيفا أمام الحضور بأن مهمته تكلفه ساعات من العمل والتوتر، قائلا في هذا السياق “ما عانيته أكثر من أن تتحمله طاقات الإنسان!”

ودافع رئيس الجامعة عن شخصه، ضد من يتهمونه بسوء التدبير والاختلاس، قائلا: “فيما يخص تهويل الأرقام، واتهامي شخصيا بالاختلاس.. أتحدى أي شخص أن يتصل بكل المقاولات بدون استثناء، وإذا وُجد أنني أعرف ولو مقاولا واحدا آنذاك يمكن أن تقولوا بأن تلك الأموال اختلسها فوزي لقجع”.

واختتم لقجع تصريحه بالقول: “انطلاقا من الأسبوع القادم سيتم تشكيل لجنة مختصة لدراسة السير الذاتية للمدربين التي توصلت بها الجامعة”، مضيفا “المهم بالنسبة لنا هو أن المنتخب الوطني لديه واجبات والوقت لا يتوقف ويجب الاشتغال والاستماع لآراء الجميع لتكوين فكرة واتخاذ قرارات”.

الوزير الطالبي العلمي (وسط)

الوزير يدافع 

قال رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة إن دخول لقجع للكاف أزعج مجموعة من المنافسين وخصوم الوحدة الترابية، مضيفا أن العمل الذي يقوم به جبار وهنيئا له بانتخابه نائبا ثانيا لرئيس الكاف.

وتابع الطالبي: “ما حققه لقجع خلق مجموعة من الحساد والمنافسين الذين وجهوا سهامهم نحوه.. مساندتي المطلقة لما يقوم به لقجع على المستوى الوطني”.

وأضاف قائلا: “النتائج مع لقجع تحسنت بكثير والمغرب قطع نصف الطريق والنصف الآخر ما زال بعيدا.. ونحن كمغاربة لا نرضى إلا بالنتائج الإيجابية.. ونتعامل مع الاحباط ككبوة ولا تتم المحاسبة في خضم الزوبعة وعائلة كرة القدم تجتمع لمناقشة النواقص وما يجب عمله”.

واختتم الوزير بالقول: “المنظومة الكروية في الطريق الصحيح والنيات الحسنة ستغلب النيات السيئة والمسيرة مستمرة.. وزارة الشباب والرياضة جزء منكم وتساعدكم ومعكم في هذا الجزء الطويل من البناء”.

الناس /الربط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.