ليفربول يتوج بلقب البطولة الأوروبية للمرة السادسة بعد تغلبه على توتنهام

81

تُوج فريق ليفربول بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة بعد فوزه على توتنهام هوتسبير بهدفين مقابل صفر في مباراة النهائي التي أقيمت في مدريد.

وسجل النجم المصري محمد صلاح هدف ليفربول الأول من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية بعد لمسة يد احتسبها حكم المباراة ضد لاعب توتنهام موسى سيسوكو.

صلاح سجل هدفا في الدقيقة الثانية من المباراة

وعزز البلجيكي ديفوك أوريغي تقدم فريقه بهدف آخر في الدقيقة 87، ليضمن لأشبال المدرب الألماني يورغن كلوب لقب البطولة.

ويأتي فوز ليفربول بلقب البطولة الأوروبية بعد موسم رائع للفريق، إذ جاء بالمركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي الذي فاز بالبطولة المحلية.

وتقاسم نجما ليفربول صلاح والسنغالي ساديو مانيه، مع مهاجم الأرسنال بيير-إيميريك أوباميانغ، جائزة “الحذاء الذهبي” في الدوري الإنجليزي.

واعتبر كلوب أن ليلة الفوز باللقب الأوروبي “أفضل ليلة في حياتنا المهنية”.

وأضاف قائلا: “كان موسما قويا، وهذه أجمل نهاية يمكن أن أتخيلها”.

كلوب هو رابع مدرب للفريق الإنجليزي يفوز بلقب "أبطال أوروبا".

وقال: “لم يكن مهما لي أن ألمس الكأس، لقد أحببت أن أرى اللاعبين يحملونه، العودة إلى ليفربول بشيء نحتفي به يمثل أمرا كبيرا، واتطلع إلى القيام بذلك”.

وخسر ليفربول نهائي بطولة أبطال أوروبا العام الماضي لصالح ريال مدريد الذي فاز حينها بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراة صعبة شهدت خروج صلاح بعد إصابته في الشوط الأول.

وكان نهائي العام الحالي هو الأول بين فريقين إنجليزيين منذ عام 2008، عندما انتزع مانشستر يونايتد اللقب من منافسه تشيلسي.

حقائق وأرقام حول نهائي أبطال أوروبا

  • أصبح محمد صلاح خامس لاعب أفريقي يسجل هدفا في نهائي البطولة الأوروبية.
  • هدف صلاح هو ثاني أسرع هدف في نهائي البطولة، إذ سجل باولو مالديني عام 2005 هدفا لفريق ايه سي ميلان ضد ليفربول بعد مرور 50 ثانية فقط من بدء المباراة.
  • هذا هو الفوز السادس لفريق ليفربول في البطولة.
  • يعد كلوب رابع مدرب للفريق الإنجليزي يفوز بلقب “أبطال أوروبا”.
  • نهائي مدريد هو أول نهائي في البطولة لا يشهر فيه الحكم أي بطاقة بحق أي من اللاعبين.

الناس-عن “بي بي سي”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.