مباراة فاصلة لأسود الأطلس يوم الاثنين وهذه سيناريوهات دور ثمن كان2019

281

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، يوم الاثنين 01 يوليوز، نظيره الجنوب إفريقي على أرضية ملعب السلام بالقاهرة برسم الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة، في لقاء فاصل سيحدد السيناريوهات التي تنتظر “أسود الأطلس” في دور الثمن لكأس الأمم الإفريقية.

وبعد نتيجة الفوز التي حققها “الأسود” في المباراتين الأخيرتين على التوالي على منتخبي ناميبيا والكوت ديفوار بنفس النتيجة، هدف لصفر، بات رصيد المنتخب الوطني من النقط هو ستة، وهو ما يؤهله حسابيا لمرور للدور الموالي، رغم أن مباراة يوم الغد هي التي ستحدد المركز الذي سيحتله منتخب أسود الأطلس في المجموعة.
في حين أن منتخب جنوب إفريقيا فاز على ناميبيا بهدف نظيف، ليصبح رصيده ثلاث نقاط وهو نفس رصيد منتخب كوت ديفوار، مما يعني أن المنتخب المغربي قد ينهي دور المجموعات وهو في أحد المراكز، الأول أو الثاني أو الثالث، على حسب نتائج الجولة الأخيرة.
وسيكون على أسود الأطلس على الأقل تحقيق التعادل لتصدر ترتيب المجموعة الرابعة وضمان الاستمرار باللعب في ملعب السلام بالقاهرة وتفادي المرتبتين الثانية والثالثة وبالتالي تفادي التنقل إما إلى مدينة السويس أو الأسكندرية للعب دور ثمن النهائي.
وبالتالي فهناك ثلاث سيناريوهات تنتظر المنتخب المغربي في دور الـ 16 للبطولة القارية… أولا: صدارة المجموعة والاستمرار في اللعب بالقاهرة.
في حال تعادل المنتخب المغربي في لقاء الغد سيتصدر المجموعة الرابعة، وسيواجه في دور الـ 16 أحد المنتخبات التي ستحتل المركز الثالث في المجموعات الثانية أو الخامسة أو السادسة بنفس الملعب الذي أجرى به مباريات الجولة الاولى وهو ملعب السلام بالقاهرة.
ويتصدر منتخب نيجيريا المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، يليه منتخب مدغشقر برصيد 4 نقاط، ثم غينيا في المركز الثالث نقطة وحيدة، ويتذيل الترتيب بوروندي بدون نقاط. أما المجموعة الخامسة فيتصدرها منتخب مالي بأربع نقاط، ثم تأتي تونس في المركز الثاني بنقطتين، ثم أنغولا بنقطة وحيدة، وأخيرا موريتانيا بدون نقاط في المركز الرابع.
أما المجموعة السادسة، فيحتل منتخب الكاميرون صدارتها بثلاث نقاط، ثم غانا وبنين في المركزين الثاني والثالث بنقطة وحيدة، وأخيرا غينيا بيساو بدون نقاط في المركز الرابع، وذلك بعد خوض جولة وحيدة في المسابقة.
ثانيا: مركز الوصافة والانتقال لمدينة السويس …
في حال أنهى منتخب المغرب دور المجموعات وهو في المركز الثاني، سيلعب مع متصدر المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات مالي وتونس وأنغولا وموريتانيا، حيث يتصدر الترتيب حاليا منتخب مالي برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين عن منتخب تونس الوصيف.
وفي هذه الحالة سيكون على أسود الأطلس الانتقال إلى مدينة السويس (138 كلم عن القاهرة) ثالثا: المركز الثالث والانتقال للعب بمدينة الاسكندرية وفي حال أنهى المنتخب المغربي مبارياته في المجموعة الرابعة وهو في المركز الثالث، سيتأهل للدور المقبل كأحد أفضل المنتخبات الأربعة التي جاءت في المرتبة الثالثة.
وسيلعب حينها في دور الـ 16 مع متصدر المجموعة الأولى أو متصدر المجموعة الثانية وذلك بمدينة الاسكندرية (181 كلم عن القاهرة).
ويتصدر المجموعة الأولى حاليا، منتخب مصر، صاحب الضيافة، برصيد ست نقاط، وبفارق نقطتين عن منتخب أوغندا، فيما يتصدر المجموعة الثانية حاليا منتخب نيجيريا برصيد ست نقاط أيضا، وبفارق نقطتين أيضا عن منتخب مدغشقر.
الناس-وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.