مثير.. السلطات الاسبانية تفكك شبكة دولية لتهريب الحشيش المغربي بواسطة غطاسين

0 204

بعد القوارب السريعة والطائرات الخفيفة والدرونات، جاء الدور على الغطاسين ليصبحوا في خدمة بارونات تهريب المخدرات والحشيش المغربي بالخصوص.

فقد أعلنت المصالح الأمنية الإسبانية بـ”كوستا ديل سول” (جنوب إسبانيا)، عن تفكيك شبكة إجرامية دولية نافذة، متخصصة في تهريب مخدر الحشيش بكميات ضخمة، نحو إسبانيا، انطلاقا من الشمال المغربي، وترويجه في باقي دول القارة العجوز، وفق ما أوردت تقارير محلية.
وأفادت ذات المصادر أن الأمر يتعلق بعصابة “لوس ماياس”، التي تمتلك بنية لوجيستيكية هائلة لتهريب وتخزين المخدرات، والتي تنشط ما بين ضفتي المتوسط، خصوصا محوري جبل طارق-ماربيا وسبتة -طنجة.

الغطس آخر الطرق المبتكرة من طرف مهربي المخدرات والحشيش المغربي للتهرب من رقابة الأمن وحرس الحدود

عملية التفكيك، التي باشرتها القوات الخاصة، بالتعاون مع الحرس المدني الإسباني،  أدت إلى اعتقال 8 أشخاص، كانوا يشكلون عناصر هذه المافيا الإجرامية، حيث تمت عمليات المداهمة في عدد من مدن الجنوب الاسباني، مالقا والجزيرة الخضراء وماربيا وسبتة.
وأدت عملية التفكيك، وفق ذات المصدر، إلى ضبط أكثر من طن من مخدر الشيرا، إضافة إلى حجز أسلحة نارية، وسيارات مسروقة، بالإضافة الى قوارب مطاطية سريعة، وأدوات تستعمل في الغطس، كانت الشبكة المفككة تستعملها في تهريب المخدرات عبر مضيق جبل طارق، من شمال المغرب إلى جنوب إسبانيا، مع استعمال تقنية الغطس تحت الماء أحيانا لتمويه حراس الحدود.
وكانت وزارة الداخلية الاسبانية قد أعلنت، في وقت سابق، عن برنامجها لتعزيز القدرات الأمنية على مستوى الحدود، عبر زيادة الموارد المالية وتعزيز الطاقم البشري، إضافة إلى تزويدها بالمعدات اللازمة التي تساعد في تعقب ورصد الشبكات الإجرامية.
كما وقعت إسبانيا عددا من الاتفاقيات مع المغرب للتعاون في المجال الأمني، حيث يجري التنسيق بين الطرفين، خلال عمليات التحقيق بشأن الشبكات الإجرامية، إذ أن أغلب هذه  الشبكات المختصة في تهريب المخدرات، يكون لها امتداد عبر الضفتين.

عبداللطيف أجرير/بروكسيل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.