محاولة اختراق فاشلة للبوليساريو للجدار الأمني تتصدى لها طائرات مسيرة من الجيش المغربي فتسحق المهاجمين وآلياتهم

678

أفادت مصادر صحراوية من قرب الجدار الأمني، جريدة “الناس” الإلكترونية، أن أحد القيادات الميدانية لجبهة البوليساريو، المدعو “الداه البندير”، وقبل مطلع فجر يوم الأربعاء 7 أبريل الجاري، قاد مجموعة مسلحة للقيام باختراق لدفاعات الجيش المغربي المرابطة في على الجدار الدفاعي المغربي على مستوى ناحية “تويزكي” التابعة لإقليم آسا الزاك، بيد أن محاولة الاختراق باءت بالفشل وسرعان ما أحبطت من طرف الجيش المغربي.
ووفق المعطيات التي توصلت بها “الناس”، من عين المكان، فإن الرادارات المغربية رصدت تحركات المجموعة الغادرة، وتم على الفور إرسال طائرة بدون طيار، لرصد تحركات عناصر البوليزاريو، قبل ان تشرع في قصفهم واقتناصهم الواحد تلو الآخر.

وبالرغم من أن البوليساريو تكتمت على خسائرها في هذا الاختراق الفاشل، وبينما دأبت القوات المسلحة المغربية على صد كل الهجمات دون أن تعلن ذلك عبر الإعلام، فإن ما وصل إلى جريدة “الناس”، هو أن خسائر مرتزقة البوليساريو كانت فادحة، وقد خلف قصف الطائرات المسيرة مقتل كل ما كانت سيارات الدفع تقلهم من عناصر مسلحة، وتدمير آلياتهم العسكرية، في وقت

يواصل الإعلام الجزائري الدعائي نشر اخبار عن انتصارات مزيفة ووهمية للبوليساريو.

عثمان بن علي/آسا الزاك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.