مسؤول روسي ينوه بعلاقات بلده الإستراتيجية مع المغرب ويؤكد هذا الموقف من الصحراء

112

أكد نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، أن روسيا والمغرب يتقاسمان روابط تاريخية قوية، ويتقدمان بثقة بشراكتهما الاستراتيجية الموقعة في مارس 2016.

وقال المسؤول الروسي، في تصريح، يوم أمس الثلاثاء، عقب لقائه مع نائب رئيس منظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسيوية، طالع سعود الأطلسي، “لدينا علاقات تاريخية قوية ونتحرك معا بخطوات الى الأمام في شراكتنا الاستراتيجية، ونحاول دائما تعزيز التعاون الفعال والمثمر بين بلدينا”.

وأضاف بوغدانوف أن “اللقاء شكل فرصة لتبادل الرأي ومناقشة العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، والقضايا الحالية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما في ذلك قضية الصحراء”.

المسؤولان المغربي والروسي

وفي هذا الصدد، أكد نائب وزير الخارجية الروسي على الموقف التاريخي للاتحاد الروسي الذي يدعم “الحل التوافقي السريع ” بخصوص هذا النزاع.

كما أكد المسؤول الروسي أن البلدين متفقان على تقوية ومواصلة الحوار الثنائي خدمة لمصالحهما المشتركة بخصوص القضايا الراهنة، من قبيل مكافحة الإرهاب والتطرف، وخلق فرص للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة.

من جهته، قال سعود الأطلسي، وهو أيضا رئيس اللجنة المغربية للسلام والتضامن، إن هذا اللقاء يعكس الدور “الإيجابي” لروسيا في السعي إلى “حل متوافق بشأنه، مستدام وواقعي” لقضية الصحراء المغربية.

وأكد أن النقاش ركز على العلاقات القوية التي تجمع البلدين بقيادة الملك محمد السادس والرئيس فلاديمير بوتين، وإرادة قائدي البلدين في غرس دينامية الحوار والتطور المستمر لما فيه مصلحة الشعبين.

الناس

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.