مغني الراب الجزائري “سولكينغ” يستفز المغاربة برفع علم البوليساريو ومحِبّوه يردون بقوة+فيديو

256

هاجم نشطاء مغاربة بشكل جارف مغني الراب الجزائري الفنان الجزائري المدعو “سولكينغ”، بعد تجرؤه على رفع علم جمهورية الوهم الصحراوية التي تتزعمها البوليساريو والتي تتخذ من جنوب لاد المغني الجزائري مقرا لها وتلقى كل الدعم من النظام الجزائري العسكري.

ولم يكن محبو سولكينغ المغاربة يعتقدون يعتقدون أن يحمل يوما هذا الفنان الذي يحبونها بشكل كبير الشباب المغربي هواة هذا النوع الغنائي، علم “الجمهورية الوهمية” البوليساريو، وهو ما يعادي الوحدة الترابية للمغرب وسيادته على صحرائه.

نجم الراب الجزائري الفرنسي الجنسية سولكينغ

وظهر سولكينغ في مقطع فيديو قصير لسهرة له في بيلباو وهو يحمل علم البوليساريو، ما كان سببا في مقابلة ذلك في الحال بصفير من طرف المغاربة الحاضرين ولاحقا جعل أعدادا كبيرة من المغاربة يهاجمونه عبر تويتر وفيسبوك وبقية مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أنه خان حبهم له وهو يهين بلدهم بهاته الطريقة علما أن بلدهم أكبر من أن يهان.

وحاول سولكينغ أن يعتذر للمغاربة في فيديو نشره، قائلا إنه حمل كل الأعلام دون تمييز بينها، وتقدم المغني الفرنسي من أصل جزائري “سولكينغ” ، باعتذار للمغاربة في مقطع فيديو قصير بعد رفعه “علم” جبهة البوليساريو في سهرة بمدينة بيلباو الإسبانية. وقال “سولكينغ” الذي اشتهر بأغنية Liberté (الحرية)، إنه كان يعتقد أن العلم يعود لفلسطين و ليس لجبهة البوليساريو على حد تعبيره.

وأشار إلى أن السهرة من تنظيم شخص مغربي ، و سلم له أشخاص أعلام المغرب و الجزائر و علماً آخر شبيهاً بعلم فلسطين ، مؤكداً أنه لم يكن على علم بكونه علم “الصحراء الغربية” على حد قوله.

لكن هذا التبرير لم يرق لبعض محبيه المغاربة الذين قالوا له “حنا نحبوك ونتا تجرحنا، ماجاتش”، بينما اعتبره البعض تمويها من الفنان واتهموه بأنه ربما تلقى تعليمات من مخبري النظام الجزائري لحمل ذاك العمل، في الوقت الذي ما فتئت تتلقى فيه أطروحة الانفصال الضربات تلو الأخرى، وآخرها سحب كل من السالفادور وباربادوس اعترافهما بالجمهورية الوهمية في الأيام القليلة الأخيرة.

سعاد صبري

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.