موزعو المحروقات الاسبان يطالبون حكومتهم باستثناء مغاربة العالم من دعم 20 سنتا عن كل لتر

0 199

في قرار غريب، طالبت فدرالية شركات توزيع المشتقات النفطية، السلطات الاسبانية، باستثناء مغاربة العالم، الذين يعبرون الأراضي الإسبانية، في إطار عملية مرحبا 2022،  من خصم نسبة 20 سنتًا عن كل لتر من البنزين، في محطات التزود بالوقود الاسبانية، بحيث طالبت شركات النفط المحلية، الحكومة الإسبانية بتجميد هذا الإجراء المؤقت في سياق عملية مرحبا 2022 .

وحسب تقرير نشرته Ok Diario، فقد استجابت فدرالية موزعي المشتقات النفطية، سابقا، في إطار التضامن الوطني، إلى طلب الحكومة المركزية، للمفاهمة في التخفيف من آثار ارتفاع أسعار النفط على كاهل المواطنين الإسبان، وذلك عبر خصم 20 سنتا عن كل لتر من البنزين في محطات الوقود.

وأشارت إلى أن المستخدمين بمحطات البنزين يجدون صعوبة كبيرة في تطبيق هذا القرار، بحيث قال بعض الموظفين إنه “لا يمكننا تطبيق هذا الإجراء على الجميع وخاصة السياح القادمين هذا الصيف”، ويعتقدون أن عملية “مرحبا 2022” ستكون استثنائية هذا العام بعد أن تم إلغاؤها لمدة عامين.

ويعتقد خبراء الطاقة أن تطبيق هذا الخصم على جميع السائقين في إسبانيا يلقي بظلال من الشك على فعالية هذا الإجراء، وقد وصف المجلس الاقتصادي والاجتماعي (ESC) مؤخرًا المقياس بأنه “غير فعال” و”رجعي”، بحيث أشار “مارتن ويتسيلار”، الرئيس التنفيذي لشركة Cepsa  النفطية “أن الأمر غير مجدٍ إذا كان يجب أخذ جميع الشروط في عين الاعتبار.

كما استغلت شركات النفط، الاجتماع المنعقد مؤخرا مع الحكومة الاسبانية، لمطالبة هذه الأخيرة بتمديد هذا الإجراء، بحيث أخذت السلطات الإسبانية مهلة لدراسة الموضوع، قبل دراسة هذا الإجراء وتمديده لمدة ستة أشهر أخرى.

بروكسيل/عبداللطيف أجرير

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.