هذا أبرز ما تداولته الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة

136

أخبار اليوم:

  • أوشكت اللجنة البرلمانية الاستطلاعية حول وضعية السجون، التي تم تشكيلها من طرف لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، على الانتهاء من تقريرها الأولي، الذي من المرتقب أن تعرضه على اللجنة قبل صياغة التقرير النهائي، ومن بين أهم المشاكل التي وقفت عليها اللجنة بعد زيارتها للسجون الثلاثة “تولال وعكاشة وسجن آسفي”، هو مشكل الاكتظاظ، معتبرة أنه يجب الإسراع باعتماد العقوبات البديلة حتى تنخفض الكثافة السكانية للسجون، وذلك وفق ما أكده مصدر من اللجنة. مصدر آخر من اللجنة قال في حديثه ل”أخبار اليوم”، إنه من بين المشاكل التي وقفوا عليها بعد المسافة، موضحا أن هناك عددا كبيرا من السجناء ينحدرون من جهات مختلفة عن الجهة التي يتواجد فيها السجن الذي رحلوا إليه، وهو ما يخلق مشكلا في الزيارات بسبب بعد المسافة، بالإضافة إلى هذا اشتكى عدد من السجناء الذين يتابعون دراستهم الجامعية، أنهم يجدون مشاكل في التسجيل، حيث إن الجامعات لا تتجاوب مع طلباتهم.
  • أعرب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن ارتياحه لما حققته حكومته، مقللا من قيمة الخلافات بين أحزاب أغلبيته، قائلا إن حكومته، رغم مع يقال، تعد الأكثر استقرارا “مقارنة مع حكومات مسابقة عرفت تصدعات بين مكوناتها”، مشددا على أن ما يهمه هو “انسجام الفريق الحكومي”، أما أحزاب الأغلبية، فاعتبر أن “من حقها أن تعبر عن مواقفها كما تريد في نهاية كل أسبوع”، في إشارة إلى الأنشطة التي تنظم كل سبت وأحد وتصدر عنها أحيانا تصريحات تكشف صراعات. وبخصوص السباق إلى انتخابات 2021، أشار العثماني، خلال استضافته لمجموعة من الصحافيين لمائدة إفطار رمضاني في بيته، إلى أن حزبه لا يفكر حاليا في 2021، قائلا “إن ما يهمنا هو أن ننجح في الحكومة”.

* المساء:

  • كشف خالد سفير، الوالي المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، أن التأخير في أداء مستحقات المقاولات، التي بذمة الجماعات الترابية ومختلف المؤسسات العمومية، أضحى يهدد مناخ الأعمال والتوازنات المالية لهذه المقاولات، مضيفا أن تقليص آجال الأداء يعد من عوامل تحسين مناخ الأعمال وتقليص المخاطر التي تتربص بالمقاولات. وأوضح سفير، خلال لقاء نظم بمدينة كلميم، أن الإشكالات التي تواجهها المقاولات فيما يخص أجال أداء الديون المستحقة لها، تنعكس سلبا على تطور الاقتصاد الوطني، وعلى استمرار الأنشطة التجارية للمقاولات في حال تأخر تسديدها. واستعرض سفير التدابير التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، مؤخرا، لتحسين مناخ الأعمال وتحفيز الاستثمار من أجل خلق فرص للشغل، والمتمثلة أساسا في تغيير وتتميم المرسوم المتعلق باللجنة الوطنية للطلبيات العمومية.
  • في الوقت الذي يترقب المغاربة العودة من جديد إلى التوقيت الصيفي، كشف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الجهاز التنفيذي لم يتخذ بعد قرارا نهائيا حول الاستمرار في الساعة الصيفية أو العودة إلى توقيت غرينيتش على طول أشهر السنة، وهو الأمر الذي يفتح الباب أمام كل الاحتمالات. وقدم العثماني، خلال لقاء مع الصحافة، توضيحات حول الدراسة التي اعتمدت عليها الحكومة للدخول في مرحلة تجريبية للساعة الصيفية، إذ أوضح أن هذه الدراسة، التي أصبحت شبه جاهزة، استمرت خلال فصل الشتاء من أجل دراسة هذا النظام من مختلف جوانبه. ويرى رئيس الحكومة أن القرار النهائي، الذي سيتخذ بشأن التوقيت، الذي سيعتمد في المغرب بشكل رسمي، سيأخذ بعين الاعتبار مجموعة من المعطيات، منها ما يتصل بالكلفة الطاقية.

* الأحداث المغربية :

  • انتقل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، لتفعيل قرار الاقتطاع من تعويضات البرلمانيين المتغيبين عن أشغال اللجان الدائمة بدون عذر مقبول، مع تلاوة أسمائهم في بداية كل اجتماع تعقده هذه اللجان. ووجه رئيس الغرفة الأولى مراسلة إلى الرؤساء التسع للجان الدائمة، يدعوهم فيها إلى “تفعيل مقتضيات النظام الداخلي المتعلقة بظاهرة الغياب في اللجان الدائمة. واعتبر الحبيب المالكي، في مراسلته، التي اطلعت الأحداث المغربية على نسخة منها، أن “ظاهرة الغياب عن اجتماعات اللجان الدائمة، تعكس صورة سلبية عن المؤسسة التشريعية”، مذكرا بما نص عليه دستور 2011 من تأكيد لأول مرة على واجب المشاركة في أعمال اللجان الدائمة والجلسات العامة والجزاءات المطبقة في حالة الغياب.
  • كشف التقرير السنوي للمديرية العامة للضرائب حول أنشطة سنة 2018 أن إجمالي العائدات من الضريبة على الدخل بلغ 44.1 مليون درهم سنة 2018، مقابل40.87 مليون درهم سنة 2017، بزيادة قدرها 8 في المئة نتيجة الأداء الإيجابي للعائدات الطوعية الخام للضريبة على الدخل الخاصة بالرواتب والضريبة على الدخل الخاصة بالدخول المهنية من جهة والعائدات الإضافية من جهة أخرى. ومن جهته، بلغ إجمالي العائدات الخام للضريبة على القيمة المضافة أزيد من 39,1 مليار درهم سنة 2018 مقابل 37,2 مليار درهم سنة 2017 ، وذلك نتيجة الزيادة في الأداءات الطوعية (1,4 مليار درهم) والعائدات الإضافية (492 مليون درهم). أما إجمالي عائدات واجبات التسجيل والتمبر فقد بلغ 17,9 مليار درهم سنة 2018 نتيجة ارتفاع الأداءات حسب القوائم وعائدات الضريبة الخصوصية السنوية على المركبات. وبخصوص الضريبة على الشركات فقد بلغ إجمالي عائداتها الخام 53,6 مليار درهم سنة 2018، بزيادة نسبتها 2 في المائة مقارنة مع السنة التي قبلها.

* العلم:

  • قال خبراء من المجلس الأعلى للتعليم، إن العائدات من الدعم المخصص للبحث لا تتجاوز بالكاد 10 في المئة في أفضل الحالات، موضحين في مشروع تقرير حول التعليم العالي قدم أمام رجال الإعلام وممثلي مؤسسات وطنية ودولية، أن الصناديق العمومية تمثل المورد الأساسي للجامعة العمومية ما بين 70 و 97 في المئة مما يؤثر على قدرة الجامعة على تطوير مواردها المادية ورأسمالها البشري ومن ثم استقلاليتها. وتضمن التقرير الذي وصفه عبد اللطيف الميراوي، عضو اللجنة الدائمة للبحث العلمي والتقني والابتكار، بالاستراتيجي 7 رافعات و 58 توصية، منها الدعوة إلى تعليم عال متجدد ومتماسك. كما أوصى التقرير بتقييم نموذج الجامعات المحدثة في إطار شراكة (عام – خاص) لجعلها تعمل على نحو متكامل ولتطوير تناغم وثيق مع الجامعات. وأوصى كذلك بتمكين التعليم العالي من تفويض تدبير المؤسسات التابعة لقطاعات أخرى، وتحسين توجيه .
  • اعتبر حسن السنتيسي الإدريسي، رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، أن مجال الصادرات لا يزال يعاني من بعض اختلالات التوازن بين حجم الصادرات والواردات. وقال في حوار خص به جريدة الأسبوع، إن المغرب لا تتجاوز صادراته 25 مليار دولار بينما يستورد ما يقارب 40 مليار دولار، مضيفا أنه لا يمكن تدارك هذا الفارق المحدد في 15 مليار دون تدخل قطاعات أخرى. وتابع المتحدث، أن المطلوب لتدارك هذا الخلل وضع خطاطات دعم للمعامل والتحفيز المعنوي على اعتبار أن التصدير مكون أساسي من مكونات السيادة الوطنية. وتحدث السنتيسي، عن أهمية توجه المغرب للأسواق الإفريقية، مشيدا بخطوة جلالة الملك التي قال عنها أنها أعادت بوصلة اقتصاد المملكة إلى القارة السمراء، منوها بالعمل الذي تقوم به الجمعية المغربية للمصدرين للدفاع عن مصالح المصدرين المغاربة ودعم مقاولات التصدير والبحث عن استثمارات في المجال وطنيا ودوليا.

* الاتحاد الاشتراكي :

  • كشف التقرير الشهري الذي تعده مديرية الخزينة العامة أن جاري الدين الداخلي للمغرب بلغ عند متم أبريل الماضي 558.3 مليار درهم، بارتفاع معدله 1.7 في المئة مقارنة مع مستواه في متم دجنبر من العام الماضي. وعزت الوزارة ارتفاع منسوب الدين الداخلي إلى اقتراض الخزينة من السوق المحلي لمبالغ تقدر بنحو 8.1 ملايير درهم نتيجة لطرحها عبر سندات الخزينة لأزيد من 50.4 مليار درهم وتسديدها لحوالي 42.3 مليار درهم. وأكدت بيانات مديرية الخزينة أن نفقات خدمة ديون الخزينة ارتفعت في شهر أبريل الماضي بنسبة 4.4 في المئة لتصل إلى 10.9 ملايير درهم كفوائد عوض 10.5 ملايير درهم المسجلة في التاريخ نفسه من العام الماضي، وابتلعت فوائد الديون الداخلية وحدها 10.2 ملايير درهم عوض 9.9 في أبريل 2018 أي بارتفاع معدله 3.3 في المئة. بالمقابل ارتفعت كلفة فوائد المديونية الخارجية بمعدل 16.7 في المئة لتناهز 686 مليون درهم عوض 588 مليون درهم المسجلة في التاريخ نفسه من العام الماضي.
  • أعرب سفير الجمهورية اليمنية بالمغرب، عز الدين سعيد الأصبحي، عن تقدير بلده لموقف المملكة المغربية الداعم لاستقرار اليمن والمساند لسيادة ووحدة الشعب اليمني. كما استعرض الأصبحي، خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، آخر “تطورات الأوضاع بالساحة اليمنية، وانعكاسات الحرب القائمة على الحياة اليومية لليمنيين، وعلى منطقة الخليج العربي”. وعبر الأصبحي عن رغبة البرلمان اليمني في توطيد علاقات التعاون مع الغرفة الأولى بالبرلمان المغربي، مؤكدا على تطلع بلده للاستفادة من التجربة المغربية، في المجال الحقوقي وعلى مستوى التدبير الإداري والجهوي.

* بيان اليوم:

  • أكد مكتب الدراسات “Market insights” أن المحلات التجارية “الدكاكين” تمتلك 80 بالمئة من سوق التوزيع، رغم المنافسة القوية للأسواق التجارية الكبرى والواجهات الكبرى. وتابع مكتب الدراسات، من خلال مسح قام به، أنه بعد ثلاثة عقود من المنافسة لا تزال الدكاكين تمتلك ما يقدر بنحو 200 مليار درهم من سوق التوزيع. وأبرز المسح، أن هذه النتيجة تعزى إلى المميزات التي تمتاز بها المحلات التجارية التقليدية، مشيرة أساسا إلى القرب، وتسهيلات الدفع، وساعات العمل، وخدمة التوصيل إلى المنازل، مؤكدا أن العلامات التجارية تفهمت هذا الأمر وأولت هذه المحلات أهمية أكثر فأكثر من خلال العروض الترويجية، والعروض المجانية.
  • هيمنت الضرائب التي يؤديها المستهلك المغربي على مداخيل الجمارك الوطنية، التي ارتفعت خلال السنة الماضية بـ6.4 في المئة. وحسب معطيات صادرة عن إدارة الجمارك، فقد شكلت الضريبة على القيمة المضافة المتحصلة من المواد المستوردة حصة 58 في المئة من المداخيل الجمركية، متبوعة بالضريبة الداخلية على الاستهلاك (30 في المئة)، فيما مثلت رسوم الاستيراد حصة 10 في المائة فقط. وقالت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن مداخيل الجمارك برسم 2018 زادت بنسبة 6.4 بالمائة مقارنة مع سنة 2017، بتجاوزها لسقف 100 مليار درهم. وأوضحت، في تقرير لها عن أنشطة 2018، أن هذه المداخيل تعزى إلى التطور الملموس للواردات، مسجلة أن المداخيل الجمركية للميزانية حققت بدورها ارتفاعا لتبلغ 64.5 مليار درهم.

* رسالة الأمة :

  • تراجع المغرب في التصنيف الشهري للمؤشر العالمي لسرعة الإنترنيت بدرجة واحدة في المؤشر الخاص بسرعة الإنترنيت ذات النطاق العريض، حيث أصبح يحتل المرتبة 120 عالميا بين 179 دولة، بالمقابل ارتقى ثلاث درجات فقط في تقرير أقوى شبكات الجيل الثالث والرابع للإنترنيت، واحتل المرتبة 60 عالميا من أصل 138 دولة، شملها تصنيف موقع “سبيد تست”، الذي يعتبر مرجعا في معيار تدفق الإنترنت وسرعتها في العالم. وكشف التقرير الشهري للموقع الأمريكي، الذي يوجد مقره بمدينة سياتل، أن معدل سرعة الإنترنيت في الجيل الرابع للهواتف المحمولة بلغ بالمغرب، خلال شهر أبريل الماضي، 25.31 ميغابايت في الثانية بالتحميل (Download)، و 11.23 ميغابايت في الثانية للرفع (Uploads)، في حين بلغ المتوسط العالمي 26.96 بالنسبة للتحميل و 10.40 للرفع في الثانية.
  • كشفت دراسة أعدها خبراء من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية و”كلية لندن للصحة والطب الاستوائي”، أن المغرب عرف تراجعا في نسبة انتشار انخفاض الوزن بين الرضع حديثي الولادة، حيث بلغت سنة 2015، نسبة 17.3 بالمئة مقارنة ب 17.5 بالمئة سنة 2012، و18.8 بالمئة سنة 2000 . ووفق الدراسة، التي نشرتها مجلة الصحة العالمية “ذا لانست” (The Lancet Global Health)، فإن المغرب شهد سنة 2015 ولادة 122.5 ألف طفل يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة (أقل من 2.5 كيلوغرام)، وذلك من أصل 20.5 مليون طفل يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة على مستوى العالم. وأظهرت الدراسة أن النسبة المسجلة بالمغرب بخصوص انتشار انخفاض الوزن بين الرضع حديثي الولادة تبقى جد مرتفعة مقارنة مع باقي دول شمال إفريقيا.

* لوماتان:

  • أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الخميس، بحي المسيرة بمقاطعة يعقوب المنصور بالرباط، على تدشين المركز الجهوي لعلاجات الفم والأسنان، الذي أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي يبلغ 25 مليون درهم. وينبع هذا المشروع التضامني، الذي يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، والذي كان جلالة الملك قد أعطى انطلاقة أشغال إنجازه في 30 ماي 2017، من الإرادة الملكية الرامية إلى تعزيز العرض الصحي الخاص بالفم والأسنان على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة من خلال وضع خدمة طبية للقرب، وذات جودة تستجيب لاحتياجات المواطنين.
  • المغرب لا يعتمد بشكل رئيسي على السلع الأساسية، وهي ظاهرة تكاد تكون لصيقة بالبلدان النامية. ومثلت صادرات السلع الأساسية فقط 31 بالمئة من إجمالي شحنات البضائع بالمغرب سنة 2017، وفقا لتقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

* ليكونوميست :

  • التزامات جديدة للشركات والمؤسسات التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة. وأصبح التدقيق الطاقي إلزاميا اعتبار ا من دجنبر في قطاعي الصناعة والخدمات. وقد تم نشر المرسوم المؤسس لهذا الالتزام في الجريدة الرسمية، والذي يندرج في إطار مجموعة من النصوص التطبيقية لقانون النجاعة الطاقية الصادر سنة 2011. ويستهدف هذا الإصلاح المؤسسات والشركات والأفراد الذين يتجاوز استهلاكهم للطاقة الحرارية أو الكهربائية العتبة المحددة في 1500 طن نفط مكافئ في السنة، بما في ذلك شركات توليد الطاقة.
  • بدون دعم الصندوق المركزي للضمان، لن تتمكن أكثر من 5600 من المقاولات المتوسطة والصغيرة جدا من الحصول على تمويلات لدى البنوك. وبالنظر إلى كثرة الطلبات، فإن الصندوق المركزي للضمان بنفسه يحتاج إلى موارد إضافية لتعزيز نجاحه. ومن المتوقع الزيادة في الموارد وفقا لوزير الاقتصاد والمالية. وقد حصلت الشركات، خلال الربع الأول من السنة الجارية، على 5.5 مليار درهم من القروض بفضل ضمانات الصندوق (3 ملايير درهم).

* البيان:

  • أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، في ما يتصل بتعزيز الشفافية، مكنت من تحسن مؤشر إدراك الفساد لسنتين متتاليتين بما مجموعه 17 مرتبة. وأوضح العثماني، في كلمة خلال اللقاء التواصلي الذي نظمته وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وخصص لتقديم الدراسة المتعلقة بخرائطية مخاطر الرشوة في قطاعي التعمير والعقار، أن المغرب، الذي يتبوأ راهنا المركز الأول إفريقيا والسادس عربيا، ارتقت نقطته العددية لأول مرة إلى المعدل العالمي، التي تتجلى في 43 نقطة على مئة، والتي تفوق معدل دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط المتمثلة في 39 على مئة، والدول العربية (34 على مئة)، ودول الاتحاد الإفريقي (32 على مئة).
  • سجل المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي اجتمع في 14 ماي الجاري، إيجابا المجهودات الإصلاحية التي تواصل الحكومة الحالية الاجتهاد في بذلها على أكثر من صعيد. وأكد على مواصلة حرصه المسؤول والجدي على الإسهام في الدفع بعجلة الإصلاح والإنجاز نحو أقصى الدرجات الممكنة. وشدد على أن الأوضاع المتسمة بتصاعد الطلب الاجتماعي وتعاظم انتظارات المواطنات والمواطنين، وبحالة القلق السائد في أوساط مجتمعية مختلفة، وب ض عف الثقة في المؤسسات، وبتعم ق التفاوتات الطبقية والمجالية، إنما هي أوضاع ي م ك ن تجاوز ه ا من خلال الحرص على تثمين وح م ل رصيد المجهودات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

* لوبينيون:

  • كرس المغرب موقعه في المراتب الأولى ضمن الدول الإفريقية الناشئة الأقوى أداء، حيث تصدر، برسم سنة 2017، قائمة هذه الدول في التصنيف السنوي للدول الإفريقية في مجال الإقلاع الاقتصادي، تم نشره بدكار. وحسب بلاغ لمجموعة البحث (معهد الإقلاع)، فإن المغرب الذي تصدر قائمة الدول الإفريقية بتنقيط 546ر0، وجنوب إفريقيا التي سجلت تنقيط 517ر0 “هما البلدان الأقوى أداء” سنة 2017، من ضمن 45 بلدا إفريقيا تم تقييمها بناء على المؤشر المرتكز على أربعة أبعاد هي الثروة المندمجة، والدينامية الاقتصادية، والتحول الهيكلي، والاندماج الجيد في الاقتصاد العالمي.
  • تعتمد المقاولات بشكل عام على الصناديق العمومية لضمان مداخيل تضمن استمراريتها. ووفقا لتقرير عالمي، يحل المغرب في المرتبة الثانية من حيث إفلاس المقاولات، وفي المرتبة الرابعة من حيث طول آجال الأداء. وتبدو العلاقة السببية بين الترتيبين واضحة، كما أن قطاعات حيوية تبدو مهددة. وأشار التقرير إلى أن عمليات إعلان المقاولات إفلاسها تأخذ منحى تصاعديا، وهو الأمر الذي ستترتب عنه آثار سلبية على معدل النمو، وبالتالي على إحداث فرص جديدة للشغل.

* أوجوردوي لو ماروك :

  • كشف عبد اللطيف الميراوي، عضو اللجنة الدائمة للبحث العلمي والتقني والابتكار، خلال تقديم مشروع تقرير حول” التعليم العالي في أفق 2030″ في ختام الدورة السادسة عشرة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن “80 إلى 90 في المئة من طلبة الجامعات المغربية يدرسون في مؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح، وبمعدل تأطير متدن للغاية”. ويعزى هذا الضعف، حسب الميراوي، إلى الصعوبات المتعلقة بأساليب التدريس. وأوصى التقرير بتعليم عال متجدد ومتماسك وتحسين توجيه الطلبة، وإحداث نظام للتدريس بدوام جزئي في مختلف الشعب لتمكين الطلبة من العمل بالموازاة مع الدراسة.
  • كشف دراسة استقصائية للوضعية الوبائية لأخطار الأمراض غير المعدية بالمغرب، أنجزتها وزارة الصحة، أن متوسط عدد السجائر التي يدخنها المغاربة يوميا يصل ل 13.2 سيجارة. بالمقابل، لم تكشف الدراسة عن متوسط السجائر التي تستهلكها النساء المدخنات يوميا بسبب انخفاض معدل انتشار التدخين بين هذه الفئة. وأضافت الدراسة أن معظم المدخنين الحاليين يدخنون بشكل يومي، مشيرة إلى أنهم يدفعون في المتوسط 32.40 درهم لشراء علبة من 20 سيجارة.

* ليبيراسيون :

  • أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، على أهمية ميثاق الخدمات العامة – الذي يوجد في مراحله الأخيرة- في نجاح ورش إصلاح الوظيفة العمومية، التي انخرطت فيه المملكة. وأوضح بنعبد القادر أن وزارتي الداخلية وإصلاح الوظيفة العمومية أعدتا مشروع ميثاق الخدمات العمومية سيتم تقديمه قريبا للمصادقة، .وقال الوزير ” نتوفر للمرة الأولى على وثيقة تحدد مبادئ الخدمات العمومية وقواعد سيرها وعلاقتها بالمرتفقين”.
  • أعلنت شركة “Aveo Energie “، الفاعل في إنتاج الطاقة الحرارية من الكتلة الحيوية بالمغرب، عن شروعها في تشغيل سخان لبخار الكتلة الحيوية بمصنع بمدينة فاس، الذي يعد الثاني من نوعه بموقع لمجموعة “زالار هولدينغ”. ووقعت المجموعة، بعد أن كانت أول مصنع يكلف شركة Aveo Energie” بمهمة إنتاج البخار بموقع لها بتيط مليل بالدار البيضاء، على ثاني عقودها مع شركة “Aveo Energie ” في مطلع 2018 لتؤكد بذلك استمرارها في مسار الطاقة المتجددة. وبفضل هذا السخان الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 3 أطنان من البخار في الساعة، سيتمكن مصنع “الألف” من تجنب انبعاثات الغازات، التي تبلغ حوالي 2600 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

الناس-متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.