واشنطن تكشف حقيقة ومصير الرضيع الأفغاني الذي انتشله جنود من وسط حشود مندفعة بمطار كابول+فيديو

0 64

قطع مصدر أمريكي رفيع، الشك باليقين، حادث انتشال جنود أمريكيين لرضيع من وسط حشود أفغان بمحاذاة مطار كابول الدولي، بينما كان هؤلاء الأفغان يريدون اقتحام الجدار الفاصل بالمطار، على ما يبدو.
وأماط المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، اللثام حول مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع للحظة تسليم رضيع أفغاني إلى القوات الأمريكية في محيط مطار حامد كرزاي الدولي في كابول، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

وأظهر الفيديو مجموعة من المواطنين يرتدون الزي التقليدي ويرفع أحدهم (وسط الزحام) طفلا ليتناوله أحد جنود مشاة البحرية الأمريكية، في مشهد أثار تساؤلات وشائعات حول مصير الصغير.
لكن كيربي قال في مؤتمر صحفي الجمعة، إن الجنود أخذوا الطفل للعلاج في مستشفى داخل المنشأة، مضيفا: “طلب الوالد من مشاة البحرية أن يعتنوا بالطفل لأنه كان مريضا”.
وأردف المتحدث بالقول: “لذا فإن مشاة البحرية التي تراها فوق الجدار أخذته إلى مستشفى نرويجي في المطار. لقد عالجوا الطفل وأعادوه إلى والده، لقد كان عملا من أعمال الرحمة”.
وتابع كيربي أنها كانت الحالة الوحيدة التي كان على علم بها، وأنها كانت عملا من أعمال التعاطف والاحتراف نيابة عن الجنود هناك، مضيفا أنه ليس على علم بمكان وجود الطفل الآن، لأنه تم تسليمه لوالديه بعد تلقي العلاج.
الناس/متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.