وسط موسكو.. تفجير يودي بحياة ابنة مفكر يعتبر عقل الرئيس الروسي بوتين

0 113

لقيت ابنة مفكر روسي يوصف باليميني وعقل الرئيس فلاديمير بوتن مصرعها، عندما انفجرت سيارتها في ضواحي موسكو، حسبما أفاد مسؤولون، يوم الأحد، فيما يرجح المحققون أن يكون العمل مدبرا.

وقال فرع لجنة التحقيق لمنطقة موسكو، إن الانفجار الذي وقع ليل السبت نجم عن قنبلة زرعت في السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات “إس يو في” التي كانت تقودها داريا دوغينا.

وفي تعليقه على الحادث، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، إنه في حال ثبت ضلوع أوكرانيا في اغتيال ابنة دوغين فسيكون ذلك من أشكال إرهاب الدولة الذي تتبناه كييف.

مكان تفجير سيارة داريا دوغين ابنة المفكر ألكسندر دوغين في موسكو مساء السبت 21 غشت 2022

وقالت لجنة التحقيق الروسية، إن داريا دوغين لقيت حتفها بعد انفجار سيارتها أثناء عودتها إلى منزلها.

ويُعتقد أن والدها، الفيلسوف الروسي ألكسندر دوغين، المعروف باسم “دماغ بوتين”، ربما كان هو الهدف المقصود.

ودوغين هو منظّر قومي متطرف بارز، يعتقد أنه مقرب من الرئيس الروسي.

وكان ألكسندر دوغين وابنته قد حضرا كضيوف شرف في مهرجان أقيم بالقرب من موسكو، حيث ألقى الفيلسوف محاضرة.

ويوصف مهرجان “ذا تراديشن” أو “العادات والتقاليد”، بأنه حدث عائلي لعشاق الفن، ويقام في منتجع زاخاروفو حيث أقام الشاعر الروسي ألكسندر بوشكين ذات مرة.

ووفقاً للمنصة الإعلامية الروسية “112”، كان من المقرر أن يعود كل من الوالد والابنة، من فعالية مساء السبت، في نفس السيارة، قبل أن يتخذ دوغين قراراً في اللحظة الأخيرة أن يتنقل بشكل منفصل عن ابنته.

وتظهر لقطات لم يتم التحقق من صحتها ونُشرت على تيليغرام، دوغين وهو يشاهد ما يحصل وهو في حالة من الصدمة، بينما تصل خدمات الطوارئ إلى مكان حطام السيارة المحترق.

وأكد المحققون أن داريا دوغين توفيت في مكان الحادث بالقرب من قرية بولشية فيازيمي.

داريا دوغين ووالدها ألكسندر

وأضافوا أن عبوة ناسفة انفجرت قبل أن تشتعل النيران في السيارة. ويجري خبراء الطب الشرعي والمتفجرات تحقيقا في الحادث.

وعلى الرغم من عدم شغله لمنصب رسمي في الحكومة، فإن دوغين حليف مقرب من الرئيس الروسي، وقد وُصف بـ “راسبوتين بوتين”.

وكانت ابنة الفيلسوف، داريا دوغين، بدورها صحفية ومعلّقة بارزة أيدت الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي وقت سابق من هذا العام، عوقبت من قبل سلطات المملكة المتحدة التي اتهمت الفتاة البالغة من العمر 29 عاماً، بالمساهمة بممارسة “التضليل” على الإنترنت، فيما يتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا.

الناس/وكالات

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.