وقّع صفقة لبداية الإنتاج.. المغرب يستعد لتصدير الغاز إلى أوروبا من أحد الحقول المستكشفة

0 1٬057

كشفت شركة “ساوند إنرجي” البريطانية تطورًا جديدًا يتعلق بالمرحلة الثانية من تطوير امتياز إنتاج حقل تندرارة، لدعم إمكانات الغاز في المغرب.

وأكدت الشركة البريطانية، في بيان صحفي، أصدرته يوم أمس الاثنين 14 مارس، التوصل إلى اتفاقية ربط خط أنابيب، بخط غاز المغرب العربي-أوروبا مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، بحسب ما نقل موقع “طاقة” المختص بمجال النفط والطاقة.

وكانت ساوند إنرجي قد أعلنت، في وقتٍ سابق من هذا الشهر، تمديد الموعد النهائي للوفاء بشروط صفقة توريد الغاز من حقل تندرارة في المغرب لمدّة 3 أشهر أخرى.

ويَفي دخول اتفاقية ربط خط الأنابيب بأحد الشروط الرئيسة المتبقية لاتفاقية بيع وشراء الغاز الملزمة لشركة ساوند إنرجي، فيما يتعلق بمرحلة تطوير المرحلة الثانية من امتياز إنتاج حقل تندرارة مع المكتب الوطني للكهرباء والمياه الصالحة للشرب.

وتنص الاتفاقية على بيع الغاز الطبيعي من امتياز تندرارة في شرق المغرب على مدى 10 سنوات، والتي أعلنت الشركة شروطها في 30 نوفمبر 2021.

بعد دخول اتفاقية ربط خط الأنابيب، تظل اتفاقية شراء الغاز مشروطة بعدة أمور؛ من بينها منح جميع التراخيص والتصاريح اللازمة لبناء منشآت الغاز في المرحلة الثانية، وموافقة وزارتي الانتقال الطاقي والتنمية والمستدامة والاقتصاد والمالية على قرار الاستثمار النهائي.

شروط اتفاقية ربط إنتاج حقل تندرارة

خط أنابيب غاز المغرب العربي-أوروبا يملكه حاليًا بالكامل المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، الذي يُشَغِّله منذ 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، بعد توقف إمدادات الغاز الجزائري.

ووفقًا لاتفاقية ربط خط الأنابيب، وافق المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن الآن على ربط امتياز إنتاج تندرارة عبر خط أنابيب تحفيز تصدير الغاز إلى خط أنابيب المغرب العربي-أوروبا.

وبموجب اتفاقية ربط خط الأنابيب، تعهّد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بوضع البنية التحتية للربط بين خط أنابيب تصدير غاز حقل تندرارة وخط أنابيب المغرب العربي-أوروبا؛ ما يسهل تدفق غاز تندرارة إلى جميع العملاء المتصلين بخط أنابيب المغرب العربي-أوروبا.

وذلك بعد تقديم بعض المعلومات الفنية من شركة ساوند إنرجي إلى المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، فيما يتعلق بخط أنابيب تحفيز التصدير لامتياز إنتاج تندرارة.

الرئيس التنفيذي لشركة ساوند إنرجي غراهام ليون

تطور مهم في المغرب

علّق الرئيس التنفيذي لـ”ساوند إنرجي”، غراهام ليون، على التوصل إلى الاتفاقية، قائلًا: “يمثل استكمال اتفاقية الربط بخط أنابيب المغرب العربي-أوروبا مزيدًا من التقدم في مختلف الشروط المطلوبة للوصول إلى قرار الاستثمار النهائي بشأن المرحلة الثانية من تطوير امتياز إنتاج تندرارة”.

وأضاف: “يُعَد هذا التطور عنصرًا رئيسًا في خريطة الطريق التي أصدرتها وزارة الطاقة في أغسطس/آب 2021 لتوفير الطاقة المغربية المستقبلية”.

وأوضح أن “ساوند إنرجي تعالج الظروف المتبقية مع العديد من أصحاب المصلحة المحليين، وتعمل مع شركاء ممولين محليين ودوليين لإنشاء تمويل للمشروع.. نشكر المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن على دعمه في إبرام اتفاقية الشراكة هذه”.

الناس/عن موقع “طاقة”

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.