أُُسر شهداء حرب الصحراء المغربية تحتج أمام المركب الاجتماعي للقوات المسلحة الملكية تنديدا بوضعها المزري+صور

0 203

نظمت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، وقفة احتجاجية أول أمس الاثنين 8 نوفمبر الجاري، أمام مقر المركب الاجتماعي الإداري للقوات المسلحة الملكية بالرباط، تنديدا بالوضع المزري الذي تعيشه أسر شهداء حرب الصحراء المغربية، ورفضا للهجوم الإعلامي المضلل للواقع الذي تروج له مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، وفق بيان صادر عن الجمعية.  

 

وبحسب البيان الذي توصلت بنسخة منه جريدة “الناس” الإلكترونية، فإن هذا الشكل الاحتجاجي يأتي تزامنا مع اليوم الوطني للشهيد، الذي تخلده الجمعية كل سنة، وهي رسالة قوية لمسؤولي القوات المسلحة الملكية التي تتحمل مسؤولية رفع معنويات القوات المسلحة الملكية، في ظل الوضع المتشنج على الحدود بين المغرب والجزائر والتهديدات الجزائرية.

ويضيف المصدر ذاته أن الخطوة الاحتجاجية الحالية، “هي وقفة أيضا تُعتبر خدمة للوطن، عبر لفت الانتباه للمسؤولين الغافلين، الذين أجهزوا على حقوق هذه الشريحة من المواطنين من أبناء شهداء الواجب الوطني، ويحاولون تضليل وسائل الإعلام، ومن خلالها الرأي العام، حول إنجازات وهمية لا جود لها على أرض الواقع.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.