‎نقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما تنقل للأعرج هموم القطاع في مكاشفة

211

 

‎عقد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج مؤخرا اجتماعا مع المكتب التنفيذي الوطني لنقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون، وذلك بمقر وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة لمناقشة مختلف مشاكل وهموم الشغيلة الفنية بالمغرب، وذلك في جو من المكاشفة والصراحة.

وتضمن النقاش عددا من النقاط من قبيل الآفاق المستقبلية لعلاقة النقابة بالوزارة، والمشاكل المرتبطة بالدعم والموسم المسرحي الجديد، والمطالب الاستعجالية لشغيلة قطاع المسرح، والسياسة الثقافية بالمغرب والتحديات، والحماية والرعاية الاجتماعيتين للفنانين، والنظام الضريبي الجديد للمقاولة الفنية، وما يتعلق بتنزيل البطاقة المهنية، وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

‎وفي خضم نقاش المحاور السالفة الذكر، عبرت النقابة عن قلقها الشديد لما آلت إليه أوضاع الشغيلة الفنية، كما دعت الوزارة الوصية إلى التفكير مليا في عقد لقاء مستعجل يضم كافة الشركاء لتقييم تجربة الدعم المسرحي، والبحث بالجدية القصوى عن صيغ جديدة للدعم في إطار تنزيل الجهوية الموسعة، وتحقيق العدالة المجالية في المجال الثقافي، والمسرحي على وجه الخصوص.

كما طالبت النقابة الوزارة بضرورة عقد شراكات فاعلة مع قطاعات أخرى لها صلة بالصناعة الثقافية كورش هام، بمختلف روافدها لتمكين مختلف المناطق، بربوع المملكة، من الحقوق الثقافية والفنية، وبعد التداول في المطالب الاستعجالية لتنظيم قطاع المسرح، بما فيها الحماية الاجتماعية والنظام الضريبي الجديد، التي تقدمت بها النقابة.

‎من جهته استعرض وزير الثقافة والاتصال المشاكل التي يعاني منها القطاع والتصورات والمخططات القطاعية، التي تشتغل عليها مصالح الوزارة والتي تهم البنيات التحتية والإنتاجية، كما عبر عن حرصه الشديد على دراسة ملف الحماية الاجتماعية، وعقد لقاءات موضوعاتية في القريب العاجل مع النقابة في هذا الشأن.

‎وقد اتسم الحوار، بالجدية والمسوولية، في إطار إيمان الطرفين بالتدبير التشاركي، ووعيهما بأهمية قطاع الثقافة والمسرح تحديدا، وفق مصادر حضرت الاجتماع.

رشيد أبوهبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.