بارزاني يدعو الحكومة العراقية إلى الحوار بدل التهديد

0 456

دعا رئيس إقليم كردستان مسعود بارازاني الثلاثاء رئيس الحكومة العراقية إلى استئناف الحوار لحل المشاكل بين أربيل وبغداد.

وجاءت كلمة بارزاني مباشرة بعد بث مؤتمر صحافي لرئيس الوزراء العراقي، أمهل خلاله إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات إلى حكومة بغداد، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية (ا.ف.ب).

ودعا رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الثلاثاء رئيس الحكومة العراقية إلى استئناف الحوار لحل المشاكل بين أربيل وبغداد، غداة الاستفتاء على استقلال الإقليم.

وقال بارزاني في كلمة بثها التلفزيون “أدعو السيد حيدر العبادي والجميع إلى عدم غلق باب الحوار، لأن الحوار هو الذي يحل المشاكل”.

وأضاف رئيس الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ العام 1991 “نؤكد للمجتمع الدولي استعدادنا للحوار مع بغداد (…) ونؤكد أن الاستفتاء ليس لترسيم الحدود وفرض الأمر الواقع”.

وجاءت كلمة بارزاني، مباشرة بعد بث مؤتمر صحافي لرئيس الوزراء العراقي، أمهل خلاله إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات إلى حكومة بغداد.

وقال العبادي خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي في بغداد إن “مجلس الوزراء أقر حظر الرحلات الجوية الدولية من كردستان وإليه بعد ثلاثة أيام، في حال لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية”.

وأوضح العبادي في هذا السياق “لن نتنازل عن وحدة العراق وسيادته، هذا واجب وطني ودستوري نتمسك به”.

وأكد أن “الحكومة ستفرض سلطتها الاتحادية وفق الدستور (…) لا زلنا متمسكين بالتفاوض لكن لن نتفاوض على نتائج الاستفتاء، ولن نتحاور على هذا الأساس”.

ورغم أن نتيجة الاستفتاء المتوقعة ستكون “نعم” لاستقلال يحلم به الأكراد منذ عقود، لكن ذلك لن يعني أنه سيصبح واقعا بين ليلة وضحاها. فقد أوضح المسؤولون الأكراد أن الاستفتاء سيشكل نقطة انطلاق لمفاوضات طويلة مع بغداد من أجل الوصول الى الاستقلال. لكن الواضح أيضا أن مسار المفاوضات سيكون صعبا وطويلا في ظل رفض بغداد القاطع لاستقلال هذه المنطقة الغنية بالنفط والموارد.

ويترقب العراق نتائج الاستفتاء حول استقلال كردستان الذي نظم الاثنين وسط أجواء احتفالية في الأوساط الكردية، وتصعيد اللهجة من بغداد التي دعا برلمانها إلى إرسال قوات إلى المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية والإقليم الشمالي.

الناس-وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.