بوعشرين يبرئ الرميد من خلف القضبان بأن يكون له دور سلبي في محاكمته

0

كتب الزميل الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24” ، من خلف القضبان، كلمة تخص مصطفى الرميد، وزير دولة المكلف بحقوق الإنسان، والقيادي في حزب العدالة والتنمية.

ونقل موقع “اليوم24” عن المحامي عبد الصمد الإدريسي، أنه كتب على صفحته في “فيسبوك” قائلا؛ “زرت أمس (الاثنين) توفيق بوعشرين بسجن عين برجة، وجدته في صحة جيدة ومعنويات مرتفعة، وقد أخبرني بما يلي”: يقول بوشعرين “أطالع بين الفينة والأخرى ما ينشر حول الأستاذ المحترم المصطفى الرميد، وأنا بما أعرفه عنه من تاريخه وماضيه الحقوقي الكبير، أستبعد أن يكون قام بأي دور سلبي في مسار محاكمتي، خصوصا وهو اليوم لا يملك أي اختصاص إجرائي مباشر باعتباره وزير دولة مكلف بحقوق الإنسان”.

وأضاف الصحافي بوعشرين “لا أتصور الرميد إلا واقفا في جهة الدفاع عن شروط المحاكمة العادلة للجميع، وهو كما عهدته على مر عقود في البرلمان ومنتدى الكرامة وفي مختلف المهام التي تقلدها”.

وأنهى بوعشرين كلمته بـالقول “لقد سبق لي نشر كلام بخصوص نيابته عني في قضية الفيلا المعلومة، وتبين لي أنني لم أستعمل العبارات الدقيقة لكون مذكراتي المكتوبة ليست معي داخل السجن”.

وسبق لمحكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء أن أدانت الصحافي بوعشرين بالسجن النافذ 12 سنة، وغرامة مالية عبارة عن تعويضات بلغت 200 مليون سنتيم، على خلفية تُهم ثقيلة منها الاغتصاب والاتجار في البشر، في محاكمة مثيرة للجدل ولقيت انتقادات كثيرة من الحقوقيين ورجال القانون والسياسيين والمثقفين.

الناس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.