اعتقال الصحافي الفرنسي المعروف إيريك لوران بتهمة ابتزاز الملك محمد السادس

0 931

اعتقلت السلطات الفرنسية الصحافي الفرنسي إيريك لوران بتهمة ابتزاز الملك محمد السادس.

وقالت مصادر إعلامية فرنسية اليوم الخميس استنادا إلى مصادر قضائية إن الصحافي الذي يبلغ من العمر 68 سنة قد تورط في عملية ابتزاز ضد المغرب.

وفي التفاصيل ذكرت المصادر أن الرجل طلب من القصر الملكي مقابلا ماديا بلغ ثلاثة مليون أورو لكي لا ينشر كتابا مسيئا للمملكة وللملك محمد السادس شخصيا، وأنه اتصل يوم 23 يوليوز المنصرم بالديوان الملكي المغربي لكي يطلب موعدا وهو ما تحدد له يوم 11 غشت الجاري وحينها طلب إيريك لوران مبلغ 3 مليون أورو مقابل عدم نشره لكتاب يعتقد أنه يسيء للمملكة.

مباشرة بعد اللقاء وضعت المملكة المغربية شكاية لدى القضاء الفرنسي، وهو ما تم تأكيده فيما بعد حسب رواية قناة إر تي إل حيث تم تقرير لقاء ثان يوم 21 غشت بين محام مغربي وبين الصحافي/ الكاتب الفرنسي الذي أكد طلبه وابتزازه للمغرب دون أن يعرف أن اللقاء مراقب من طرف الشرطة التي سجلت كل شيء فيه ودون أن يدري أن القضاء الفرنسي وأمام خطورة الأفعال الموجهة إليه قرر فتح تحقيق في الموضوع.

يوم  27 غشت الجاري موعد أخر وأخير تم تقريره وهنا اتفق الكاتب/ الصحافي على قبول مبلغ مليوني أورو مع تسبيق يصل إلى ثمانين ألف أورو مقابل صمته ومقابل التراجع عن نشر كتابه المسيء للمغرب قبل أن يجد نفسه في نهالية الموعد ملقى عليه القبض من طرف الشرطة الفرنسية رفقة شريكته في إعداد الكتاب (كاترين غراسيي) التي كانت تشتغل معه على إنجاز هذا العمل الذي كان مسيئا للمغرب قبل أن يصبح مسيئا لإيريك لوران وشركائه.

الناس-متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.