خبير: نسبة ارتفاع الاعتداء الجنسي على الأطفال بالمغرب مخجلة والدولة تتحمل المسؤولية

477

أشار المختص في علم الاجتماع، علي الشعباني، إلى أن تسجيل أزيد من 9000 حالة اعتداء جنسي على أطفال في بداية هذه السنة يعد “نسبة مخجلة ومخيفة، إذ لا يجب التحدث صراحة عن هذه الآفات المخزية في مجتمع يدعي أنه يسعى إلى أن يصبح مجتمعا متقدما ومتطورا”.

وأضاف المختص الاجتماعي في حوار له مع يومية “المساء”، أن هذه النسب “تسيء إلى هذه البلاد التي ننتمي إليها، ومثل هذه الظواهر تعبر في الحقيقة عن انحطاط المجتمع، والتخلف الفكري الذي يعشش في عقول هذه الشرائح”.

وحمل الشعباني مسؤولية ارتفاع نسب هذه الظاهرة للدولة التي بحسبه تتحمل المسؤولية الكبرى في هذا المستوى، وذلك بسبب “انعدام العدل الاجتماعي وعدم الاعتراف بالمواطن وتثقيفه ورعايته اجتماعيا وصحيا وأخلاقيا”، إذ أن معظم هذه الحالات، يقول الباحث “تأتي عن طريق اختلالات سلوكية وأمراض نفسية وعقد، بالإضافة إلى العوامل الاقتصادية والاجتماعية”.

وأكد أن السياحة الخارجية المفتوحة لكل من هب ودب بدون مراعاة ولا مراقبة، والتساهل القانوني الفظيع مع المنحرفين الأجانب، كذلك ضعف صرامة القوانين التشريعية للحد من هذه الظاهرة، لا على مستوى الأحكام ولا على مستوى التعامل مع المخالفين، كلها عوامل  من بين أخرى ساهمت في النسب الخطيرة التي يعرفها انتشار هذه الجريمة.

ورأى أنه لابد أن يكون هناك وعي وطني حقيقي وأن نكون أمام مواطنين حقيقيين؛ فإهمال الدولة لمثل هذه الأمور ينعكس على المواطن داخل مجتمعه وداخل أسرته”، بحسبه.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.