أمام تزايد الضغط..شباط يعتذر لموريتانيا ويثمن تدخل الملك لتطويق الأزمة

0 570

بعكس بلاغه الناري الذي رد على بلاغ وزارة الخارجية التي هاجمت تصريحات امينه العام حزب الاستقلال، وأمام تزايد الضغط عليه اضطر حزب الاستقلال إلى تقديم اعتذار لموريتانيا على ما سببته تصريحات أمينه العام.

وقالت جريدة “العلم” الناطقة باسم حزب الاستقلال، في افتتاحية  لعددها الصادر يوم غد الخميس، “إذا كان من اللازم الاعتذار للشعب الموريتاني، لما قد يكون ترتب من سوء فهم تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، فإن الأمين العام وقيادات حزب الاستقلال، لا تتردد في الاعتذار لموريتانيا الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا، مؤكدة من جديد أن الأمين العام للحزب كان بصدد الحديث عن سياق تاريخي مضى وولى، وموقف حزب الاستقلال من موريتانيا الشقيقة هو بالضبط ما أكده جلالة الملك للرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز في الاتصال الأخير بينهما”.
وأضاف حزب  الاستقلال في الافتتاحية توضيحه بالقول “العلاقة الجيدة والممتازة بين الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني أكبر مما قد يكون البعض يخطط للإسائة إليها، علاقات تاريخية جيدة ومتينة، واجهت عواصف كثيرة ولكنها خرجت دوما منتصرة وأكثر قوة. ونحن على يقين أن ظن الصيادين في المياه العكرة سيخيب من جديد”.

وكان رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران الذي يتشبث بضم الحزب للحكومة الجديدة قد حل يوم الأربعاء بموريتانيا بتعليمات من الملك محمد السادس حيث أبلغ الرئيس محمد ولدعبدالعزيز موقف الملك من سيادة ووحدة أراضي موريتانيا. وأعقب اللقاء تصريح لبنكيران اعتبر فيه تصريحات شباط “غير مسوؤلة” ولا تمثل موقف المغرب والحكومة والشعب المغربيين.

إدريس بادا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.